السبت, 22 فبراير , 2020

نثر

حثالة…

أنا لست جبانا لا تكبل خطوتي ثقل المسافات أنا راجع برغم عيونهم الحاقدة هم يتهامسون وكأن للجدران أذآن تسمع هم يتخفون وكأن للسقف عيون تبصر هم يتألمون وكأن سياط جلاد تنزل على ظهورهم يباغتهم طيفي.. بضحكة رهيبة ها ها ها ها .. كأنه القدر وفي زاوية من الزمن.. هناك قافلة …

أكمل القراءة »

دمعة باكية

هذا المساء غير عن كل مساءاتي التي تعودت عليها كل يوم ،اشعر بضيق ثقيل يكتم أنفاسي او كأن حبل يلف عنقي اريد أبكي أصرخ ، ما هو السبب؟ لا أعرف ولكن إحساسي يقول لي بأن شيئا كبيرا سيحدث حتما ما، تذكرت طائر الشؤم الذي يقف على جدار بيتنا من يومين …

أكمل القراءة »

إلى أين يا كريم اليدين

من هنا يلوح بيديه الكريمتين ويتنقل ببصره من هذه النافذة إلى الأخرى لكي تصل تحيته الأبوية لأبناءه المصطفين على جنبات الطريق وهم يهتفون بطول عمره وبأن يحفظه المولى العلي القدير وأن يديم عليه نعمة الصحة والعافية . من هنا يصرخ الصغير مبتهج المحيا مرتاح الأسارير وينتظر يوم الغد ليروي أصدقاءه …

أكمل القراءة »

أتدري يا ابن سعيد المعظم

قالها بعفوية صريحة ( شبابنا يقولوا الآن أن الكرة أصبحت في مضربنا ) وخالجته ضحكات حنان وفخر تجاه شباب وطنه الحبيب عمان أتدري يا مولاي المعظم بأن هؤلاء الشباب أصاب الجفاف مقلة أعينهم برحيلك ؟ أتدري يا مولاي المعظم بأن المضرب انكسر بفقدك ؟ أتدري يا مولاي المعظم بأن الكرة …

أكمل القراءة »

البريد ذو الشمع الأحمر

في الثانية ظهرا يوم الجمعة تلبدت السماء بالغيوم حاملة في دواخلها أمطار ومزن وضجت هواتف عمان برسالة مفادها ( إعلان حالة طوارئ في البلاد والحالة الأمنية باغت أقصاها فكانت حمراء ) لم نبالي لهذه الرسالة وقلنا بأنها رسالة للتأكد من جاهزية قوات قابوس الباسلة وأخذتنا ضحكات الأطفال وتناسينا الأمر . …

أكمل القراءة »

فيا ترى هل أدركنا بأن قابوس مضى ؟

في الثالث والعشرين من يوليو 1970 حضر السلطان قابوس المعظم من ظفار إلى مسقط وزفته جموع الشعب إلى قصره ثم مضى . خاطبنا ب أيها المواطنون الأعزاء وبدأ وعدنا بالعيش في رفاهية بأسرع وقت ممكن فأنهى خطابه ثم مضى . طاف عمان من أقصى شمالها إلى أقصى جنوبها واستمع للمواطنين …

أكمل القراءة »

قصة السلطان الإنسان صانع المعجزات

اليوم الرابع عشر انتهى  والعيون لم تصدق خبر الممات !! اليوم الرابع عشر انتهى  وأعدم خلفه 50 عاما من عمر سلطان التضحيات !! اليوم الرابع عشر انتهى ولا زالت تبكيه الشوارع والطرقات !! اليوم الرابع عشر انتهى وقابوس بن سعيد تحت الثرى وهو بين يدي الرحمن غافر الزلات !! اليوم …

أكمل القراءة »

ما بين الرابعة عصرًا و الرابعة فجرًا…

الاثنين – الرابعة عصرًا – الثامن عشر من نوفمبر 2019 توشحت عمان قاطبة محتفلة بعيد مسيرة نهضتها التاسع والأربعين المجيد . السبت – الرابعة فجرًا – الحادي عشر من يناير 2020 تصدعت جبال عمان وبكت أرضها بسماع نبأ وفاة سلطانها وابنها البار وكان خبرًا فريدًا . الإثنين – الرابعة عصرًا …

أكمل القراءة »

قصة عُماني “خُلقَ من الذّهَب” فترك أهمّ كتب العربية

ولِد في بلدة صغيرة في عُمان، على ساحل الباطنة، وتسمّى (ودام الساحل) مع نهاية القرن الأول الهجري، وما إن بدأ يشبّ حتى هاجر إلى البصرة العراقية، في صباه، لتكون تلك المدينة، ومعها اللغة العربية، على موعد استثنائي، مع رجل “خُلِق” من الذهب والمِسك، كما وصفوه، وهو الخليل بن أحمد الفراهيدي …

أكمل القراءة »

هذا أكثر ما بكت العرب عليه.. مأثورات وحكم

تحفل المصنفات العربية القديمة، بعدد من الموضوعات التي هي عبارة عن مأثورات تم تناقلها، إما بصيغة مثل دارج، أو قول مشهور، أو قصة دالّة على حكمة معينة. وعادة ما يلجأ المصنفون إلى وضع هذه الأخبار، تحت عناوين منفصلة تدل على معانيها البسيطة، ويفرَد لها أحياناً كتب منفصلة، خاصة إذا لم …

أكمل القراءة »