الأربعاء, 18 سبتمبر , 2019
الرئيسية | ثقافة وأدب | قصص وروايات (صفحه 2)

قصص وروايات

عكاكيل الرمانة

يعقوب السعدي

يسرق الضياء من نورها نوراً ، فتبسط أشعتها متلألئة على قلبي وحناياه حباً أسطوريا يفوق الخيال ، أراها تكبر أمام عيني منذ الصغر وأحلم كل يوم أن أجني ثمرها الوارف وعكاكيل رمانها اليانع ، قد كبرت رمانتي الخضراء الجميلة ، بل آية في الجمال والحسن ، آن الأوان أن أتغدرها …

أكمل القراءة »

فرحة الغد

محفوظة العوفي الأعمارُ بيد اللّه كان آخر ما تردد بِلسانِ الطبيبِْ المُعَالج  … تَربِتُ المُمرضه على يدِها وتُطَمئنُها بأن كل شيءٍ سيكون على ما يُرام….. لتبقى هي شاردةً بِذهنها  بعيداً ….تتسارع نبضاتُ قلبها دون أن تهدأ…. ولوهلة ظلت تأخذ نفساً عميقاً…..  ويبدأ الخفقان بِالرجوعِ لوضعهِ الطبيعى. تسترجع شريط حياتها العابر …

أكمل القراءة »

الحب الصادق

تأمل محمد مولودته الصغيرة الجميلة التي قدمت للحياه ببكاء متواصل لم يسكتها الا رميها في حضن امها التي ادمعت عينيها فرحا بنجاتها بعد أن استنزفت منها قوتها (أثناء صراعها مع الولادة المتعسرة) فتسلل الضعف الشديد والشعور بخذلان جسدها بعد الولاده ….لقد وهبها الله فتاة جميلة..((الحمد لله ))الحمدلله على سلامتك ..نظرت …

أكمل القراءة »

أنت لي….

إلهام السيابية دخل كريم غرفته في الفندق من بعد مؤتمر طويل ومشاورات كثيرة مع أصحاب الشركات الأخرى  وهو مكتئب وتعب فلم يحضى اليوم بفرصه ليكلم ابنتيه وزوجته ليستطيع ان يطمئن  على أحوالهم…ولكنه أخذ الهاتف مباشرة ليتصل فتهدأ نفسه وهو يستمع لصوت زوجته.. الحنون قائلة ..هلا بالغالي …غلا الكون كله .. …

أكمل القراءة »

*الجوع.. فِلسًا واحدًا*

سهام سالم بعد يومٍ مضنٍ من العمل تهالكت فوق السرير وظللت كعادتي أحدق في سقف الغرفة بصمت، ولكن أحدٌ ما فتح الباب، وشعرت برأس صغير يطل على الغرفة ولم ألتفت، وفجأة رأيت وجه الصغيرة محدقا في صفحة وجهي حاجبا عني سقف الغرفة الأبيض، وبدأت كلماتها ترشقني بسرعة وغضب حتى أنني …

أكمل القراءة »

الوعي الكارثة

سهام سالم فى المقهى المقابل لـ”وقت الشاي” في الخوض، في الشارع المقابل لجامعة السلطان قابوس، أجلس في طاولة جانبية.  لم أشعر بالراحة عند جلوسي أمام مقعد شاغر، وقد أثارت رائحة القهوة النافذة في نفسي الغثيان، فهذه أول مرة أبتعد فيها عن ذلك الكوب الورقي المليئ بشاي الكرك. اليوم قررت أن …

أكمل القراءة »

الطفل الذي ينتظر المطر

سهام سالم بحثت عنه في أرجاء البيت، أين اختفى وأخذ فوضاه معه؟ تفقدت سريره، لم ينم فجأة كعادته في زاوية ما. أين ذهب الآن وهو طفل لا يطال حتى يد الباب لفتحه؟ رأيت باب المنزل الأمامي مفتوحا، ورأيته هو، بقميصه الأزرق، جالسا كملاكٍ صغير، صامتا بغرابة، موليا ظهره شطر الباب، …

أكمل القراءة »

باب الخيّاط المخلوع

سهام سالم تكاد تظن بأن الله قد منحه وجها بسّاما بطبيعته، إذ أن ابتسامته لا تفارقه، رغم أنني لم أشاهد ابتسامته العالقة في وجهه كبصمة إلا قليلا، وهي المرات القليلة التي أذهب فيها لاستلام فستان العيد. خياط حيّنا الهنديّ سُليمان، الذي اعتدنا على استلام ملابس الأعياد من دكانه، فهو نادرا …

أكمل القراءة »

الفراق الصعب

إلهام السيابية (( بقيا على موعد الزيارة ربع ساعة )) تأملت هدى اوجه الحضور في غرفة الانتظار.. ربما ليس لها نصيب لرؤية اعز صديقاتها . .الكل يريد أن يدخل ..اما هدى فجلست بجانب زوجها وقد أطبق الصمت على شفتيها وتسرب الحزن إلى مآقي عينيها التى بدأت باللمعان وأطبق النحيب مخالبه …

أكمل القراءة »

رحلتي 3‪_3‪ الجزءالثالث والأخير…

إلهام السيابية توسدت دلال وسادتها واخذت تتأمل جمال غير مصدقة انها تزوجته..هل سيكون مثل  زوجها السابق …يحيطها بالاهتمام ثم يتركها  ..هل سيظل يحبها للأبد.. تراكمت الاسئلة في رأسها ولم يخرجها منه الا صوت جمال وهو يقول لها : هل انت بخير .. رات الخوف في عينيه.. انا بخير .. بعين …

أكمل القراءة »