الإثنين, 27 يناير , 2020

عبدالحميد بن حميد الجامعي

شد الرحال وزيارة القبور…

عبدالحميد الجامعي

والناس يمرون بحالة وجدانية عميقة بسبب الفقد الكبير لمن قاد مسيرة نهضة القطر العماني لخمسين عاما، دون أن يكل أو يمل، حتى آخر أسبوع من حياته، ما زال يبعث برسائل الحب والطمأنينة لمن عاش معنى الأمن والسلام الوجداني الداخلي، والتطور الخارجي، نزع الناس وتوجهوا لزيارة قبره، أو مقبرة الأسرة التي …

أكمل القراءة »

ملاحظة للعمانيين من تنامي ظاهرة

عبدالحميد الجامعي

الأحبة من أهل وطني الغالين، أخشى في الآونة الأخيرة من أن ندخل في أتون الدول الأخرى والعادات غير الحميدة، والتي لا تعكس رزانة تلك الشعوب ورصانتها، في ظاهرة تتبع الحياة الخاصة لملوكها (عائلاتهم) واشتغالهم بذلك عن بناء أوطانهم وتعزيز أنفسهم، وتسييج ثغورهم من أجلها، فنَتُبَّ أولاد السلطان وحرمه أين يذهبون …

أكمل القراءة »

أبشري السلطانُ جاءْ..

عبدالحميد الجامعي

لستُ هنا لأعدد مناقب سيد عمان الراحل، فقد بلغ حبه شغاف القلوب الإنسانية في عمان وخارجها، فكتب محبوه ولا يزالون الكثير، وعبروا تعابير ملحمية رائعة عما تكن له من حب صدورهم، فالأعين تدمع، والقلوب تتفطر، ولكنَّ الإيمانَ هذبها جميعًا، فباتت دموعهم وقلوبهم تدعو لتلك الروح الزاكية بكل إخلاص وثقة.. إنما …

أكمل القراءة »

الموسيقى… آلة وسياقا وتشريعا..

عبدالحميد الجامعي

الموسيقى الموضوع القديم المتجدد، لعلماء المسلمين -بل وحتى غيرهم- صولات فيه وجولات، بين الحل والحرمة، والمنزلة بين المنزلتين، وهنا أرفق بعض الحديث في الموسيقى ودورها في المواد الفنية العصرية، في انتشارها وتقبل الناس لها… وأصل المقال تعقيبان منفصلان لمداخلتين منفصلتين على برنامجنا قبس في اليوتيوب، فأحببت جمعهما في مقال واحد …

أكمل القراءة »

قبل يوم من الحشر.. أيها الناخب العماني

عبدالحميد الجامعي

ربما من مخبوء القدر أن يقوم هذا القلم، رغم تهالك صاحبه تحت وطئة دوامة الحياة القاسية، ليكتب رسالته قبل يوم نزول الناخب العماني للصناديق..قبل يوم فقط من الإيذان بميلاد نسخة جديدة من مجلس الشورى، نعمل جميعا على أن لا يكون هذه المرة خديجا في شيء، بل متكاملا وكاملا في كل …

أكمل القراءة »

البنية الفكرية وأزمة الأهوية..

عبدالحميد الجامعي

أصل المقالة مداخلة لم تنزل، وكانت على أثرٍ من الضيق والإقصاء لبعض الإخوة على بعض في بعض الملتقيات الثقافية، وعدم القدرة على التعاطي والآخر دون أن يكون للأنا الكبرى حضور، الأنا التي تضطلع بالحقيقة المطلقة وتحتكرها لذاتها دون الناس. أقول حسن الظن هو أولى بنا وبعضنا. فالغاية رضا الخالق، وتحقيق …

أكمل القراءة »

البيعة والخلافة..والثنائية الزائفة

في أتون ما تعيشه الأمة من تجاذبات، ورغم محاولة الذهن الصفاء لمقدم السنة الدراسية الجديدة، إلا أنه لم يستطع كبح جماحه وهو يُسقَطُ بين يديه حديث البيعة والخلافة في بعض المجموعات الكريمة، مع تأويل يربط الأولى بالأخيرة ربطا مصيريا.. الحديث ( من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية) …

أكمل القراءة »

العَظَمَةُ في….”واضربوهن”!ث

عبدالحميد الجامعي

وأنا منهمكٌ في بحثي عن الخلل الدستوري وأثره في سقوط الدول، إذا بصديق من العهد القديم يربت على كتفي ممسكا بحقيبته متجها على عجل نحو الباب، وهو يلقي علي بابتسامة ماكرة سؤالا علمته سيكون من مجموع أسئلته الجدلية؛ ” واضربوهن” ما هو موضع المرأة فيه؟! ثم توارى خلف الزجاج تاركا …

أكمل القراءة »

٢٣ يوليو المجيد من زاوية أخرى

ربما مما تحتاجه الأمم في أيام بهجتها مع احتفاءها بمنجزها أن تكشف أيضا عما يشكل خطرا عليه وعلى استقراره مما قد يعده حاملوا لواء “لكل مقام مقال” بتعاطيه خروجا عن السياق، إلا أن هناك زاعمين آخرين لا يُعْيِيهم إثباتُ أنه من مقامات المراجعة والنقد مقامات الاحتفاء بقيام الدول وبدايتها، بعيدا …

أكمل القراءة »

الإسلام بين الرسالة والأيديولوجيا..

عبدالحميد الجامعي

عبدالحميد بن حميد بن عبدالله الجامعي على حين غرة من ضغوطات يوم إجازة نهاية الأسبوع، تسلقت بعض المقابلات عبر اليوتيوب للأديب والمفكر العربي السوري أدونيس جدار ذلك اليوم، وكان أولها على أثر حادثة شارلي إبدو، الصحيفة التي تعرضت لهجوم مسلح في فرنسا بسبب رسوماتها المسيئة للنبي عليه السلام عام ٢٠١٥، …

أكمل القراءة »