السبت, 22 فبراير , 2020

مرثية بفن العازي، في رثاء المغفور له بإذن الله تعالى السلطان الراحل قابوس بن سعيد بن تيمور آل سعيد، طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته

مرثية بفن العازي، في رثاء المغفور له بإذن الله تعالى السلطان الراحل قابوس بن سعيد بن تيمور آل سعيد، طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته، أبياتها خمسون دلالة ً على خمسة عقود فترة حكمة، وتقديراً وعرفاناً لتسميته خير خلف لخير سلف السلطان هيثم بن طارق بن تيمور، حفظه الله ورعاه، ليتولى مقاليد الحكم في سلطنة عمان وإنها لأمانة عظيمة ومسؤولية جسيمة، سائلين المولى جل جلاله بأن يمده بأسباب التوفيق والعون والصبر والبطانة الصالحه إنه على كل شيء قدير.

يا الله بسمك أبتدي
يا واحد ٍ فرد ٍ صمد
رب الوجود السرمدي
الباقي ولا غيرك أحد

الباقي وكل غيرك زوال
لن طال به عمر ٍ ومد
لن طال عمر ٍ لا محال
في يوم مثواه اللحد

في يوم مثواه التراب
ياللي أنتشى منه الجسد
يا قلب صبرك عالمصاب
غاب السراج المتقد

غاب السراج اللي عليه
كنا نسير ونعتمد
ويا ليت شي ونفتديه
قابوس نبراس البلد

قابوس يا حكيم الزمان
ما اصعب فراقك والفقد
يا ملبس عمان الأمان
يتمتنا يا رفيع جد

يتمتنا صغار وكبار
كنت الأبو وخير السند
ومنها مسندم ل ظفار
قاموا العزاء يوم الأحد

قاموا العزاء وأنت الذي
فيك المناقب ما تعد
وبها سماتك نحتذي
يا ملهم الشعب الجّلد

يا ملهم الشعب الآبي
الصف أقوى متحد
يبكوا كرام العرب ِ
وعلى البكا العالم شهد

وعلى البكا قمنا الفجر
وصبحنا في غم وكمد
فحوى البيان اللي صدر
ينعي برحيل ٍ للأبد

ينعي لنا خير الرجال
ياللي بنا العليا صعد
أفعاله مضرب للمثال
من قبل سبعين وبعد

ومن قبلنا قالوا ملوك
قابوس بالحكمه أفتند
وافي ومن يبرم صكوك
أشهد صكوكه ما ترد

أشهد به شجاع وحكيم
فذ وسياساته بوهد
وإن شبت الهيجاء يقيم
وسط المعامع كالأسد

وسط المعارك ما يهاب
شروى البحر جزر ٍ ومد
وظفار تذكار وجواب
للي نسى السيره وجحد

للي نسى حكم العدل
الرد في عفوه يسد
للصلح تقصده الدول
وللغوث بجيوشه مدد

للغوث بجيوشه يسير
يردع شرور المستبد
ملاذ الرفيق المستجير
تسقي عدوده نهور عد

يسقي عدوده والإسم
تاريخ صُنّاع المجد
وياللي المهلب جدهم
بُشراك بأجيال الولد

بُشراك راعي المكرمات
بنصون ميثاق العهد
ونحمي صروح المنجزات
وعنها الوصيه ما نحد

وعنها الوصية ما نحيد
نقسم قسم طول الأمد
ومع نسل عمك، بن سعيد
هيثم له العهد إستجد

هيثم وأسعد مع شهاب
من خلفهم كلنا جند
خير الخلف والإنتساب
كانوا ولا زالوا عضد

وكانوا سيارك فالبنا
وفالظلمه كنجوم السعد
وبيكونوا لعمان المنى
في حاضر الساعه وغد

في حاضر أكتب عهدنا
في منشط الحال ونكد
السلطان هيثم عدنا
حولك تقى دروع ٍ وسد

حولك وآمر زاهبين
كالسيف قطع كل غمد
ونسئلك رب العالمين
نار الحزن تصبح برد

نار الحزن لي فالكباد
والعين لي تشكي الرمد
أرثيك قابوس البلاد
والحال في كرب وجهد

والحال ما وفى رثاك
وقدمت عذر المجتهد
والشعر كله ما وفاك
كيف عاد خمسين بعدد

كيف عاد مع كاف ٍ ونون
والموت حق وما يرد
ولله كلنا راجعون
يوم التغابن والوعد.

أحمد بن حمود بن حميد الحبسي

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.