السبت, 7 ديسمبر , 2019
الرئيسية | مقالات | ( إلى متى سنظل هكذا كمنشارة ؟؟ ) 

( إلى متى سنظل هكذا كمنشارة ؟؟ ) 

في ظل تزايد أعداد الفرق الاهلية التابعة لنادي السويق الرياضي نجد مما يؤسف، ان البعض يجعل نفسه غيوراً بين هذا وذاك كمنشار يأكل الأخضر واليابس ولسان حاله لايشبع من الثرثرة والفتنة وهو لا يعلم أن الفتنة أشد من القتل ، الفرق الاهلية جعلت لتسلية الشباب بمختلف فئاتهم العمرية، ولجميع شرائح المجتمع فئة الأول، والشباب والناشئين والبراعم وليست للقيل والقال وكثرة السؤال، نصيحتي لهؤلاء الذين يجادلون في كل وقت وحين للفريق الآخر وينشرون الحساسية في ما بين المجموعات، ويلجأون في كثير من الأحيان إلى الجهات المعنية كمحاكم وغيرها بشئ لا يسمن ولا يغني من جوع، إلى متى سنظل هكذا نأكل بعضنا البعض !؟ ومتى سيصبح عقلك ناضجا بفكر ناجح وليس بفكر جاهل ، كلمة إلى جهة الإختصاص ألا وهي وزارة الشؤون الرياضية أنه وجب عليها تشريع قوانين تأديبية لأي فريق أهلي يعارض فريق أهلي آخر لأي سبب من الأسباب مثل عدم التعاون بين الفرق أو مشادات كلامية غير لائقة أو اي شي، لكي تكون الفرق الاهلية كفريق واحد وإدارة واحدة، متمنين للجميع التوفيق والنجاح والسداد.

عبدالعزيز الخروصي

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.