السبت, 19 أكتوبر , 2019
الرئيسية | رياضة | رحيل العداء العُماني عبدالله الحيدي بعد معاناة طويلة مع المرض

رحيل العداء العُماني عبدالله الحيدي بعد معاناة طويلة مع المرض

كتب : خليفة البلوشي

فقدت الأسرة الرياضية العمانية والخابورية على وجه الخصوص العداء عبدالله بن سعيد الحيدي بعد معاناة طويلة مع مرض عضال عن عمرٍ لم يتجاوز العقد الرابع ، فكانت حكمة الله في خلقه هي الأقرب ٠

ونعت وزارة الشؤون الرياضية والإتحاد العُماني لألعاب القوى ونادي الخابورة والشارع الرياضي وفاة الحيدي بالقول : يعد رحيله فاجعة للأوساط الرياضية ، وخسارة كبيرة لعمان كونه يمثل رمزاً من رموز ألعاب القوى العمانية ، وقد سطع نجمه في محافل عربية وخليجية ، مضيفين أن الفقيد عرف عنه بحسن الخلق فكان مثالاً لللاعب الخلوق ، وثابر الحيدي من أجل رفع أسم عمان في المحافل الرياضية الخارجية ، ونسأل الله أن يسكنه فسيح جناته ويلهمنا وذويه الصبر والسلوان ٠

الحيدي في بداية مشواره الرياضي كان محباً وعاشقاً لكرة القدم والكرة الطائرة ، لكنه مع مرور الوقت وجد نفسه أكثر عطائاً وإبداعاً في أم الألعاب لما يتمتع به من سرعة تأهله ليكون من ضمن أبطال المضمار وحارات الملاعب فصقل موهبته بعد ما تم إكتشافه وحقق بعض الإنجازات ، ومن أبرز إنجازات البطل الراحل في رياضة ألعاب القوى العمانية حصوله على الميدالية الفضية في مسابقة ٤٠٠ حواجز في بطولة الخليج عام ٢٠٠٣ ، وحصوله على الميدالية البرونزية في مسابقة التتابع ٤/٤٠٠ متر في بطولة الخليج في نفس العام ، بالإضافة إلى توشحه بالميدالية الذهبية في مسابقة ٤٠٠ حواجز في بطولة الخليج بالكويت ٠

كما شارك الحيدي مع زملائه عبدالله الصولي وقيس المحروقي وأحمد الوهيبي ومحمد الرواحي في مسابقة ٤/٤٠٠ تتابع في دورة الألعاب الرياضية العربية العاشرة والتي أقيمت بالجزائر وقد حصلوا على نتائج وأرقام جديدة ، وفي الدورة الأولى للألعاب الرياضية لمجلس التعاون الخليج العربية والتي أقيمت بمملكة البحرين في عام ٢٠١١ حقق الحيدي مع مجموعته المكونة من عبدالله القريني وعلي ألبوسعيدي وأحمد المرجبي الميدالية الذهبية في سباق التتابع ٤/٤٠٠ ، وعلى المستوى الفردي حصل الحيدي على الميدالية الفضية في سباق ٤٠٠ متر ، وغيرها من الإنجازات التي لم تحضرني في هذا السياق ٠

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.