السبت, 19 أكتوبر , 2019

أين أنت

بكل جوارحها وفي صمت تعانق السماء بأرجوحة من أمل بالعودة إلى ذاك الحبيب المغترب …

سأظل أنتظرك

سأبقى مثل ما أنا أحبك

بكل جوارحي

فأنا كلي متيمة بك

وصورتك لم تغب عن مخيلتي

أعلم أن الفراق صعب

قد أرهقني

زاد من معاناتي

وقد مللت من طول هجرانك

والصبر قد ملني

أهلي يلوموني عليك

وقد طال كلامهم عني

بأني لا أحترم مشاعرهم

وقد جرحوني بكلامهم

ودمعي على خدي يسيل

من كثر بكائي عليك

أين أنت الم تحن بعد

الم تشتاق إلي

وقد بت بعدك لا أنام الليل

وقد غابت أبتسامتي الحلوة
 
وها هي غرفتي كلها مظلمة

ليس بها من وجود في حياتي

فقد أصبحت لا يطاق العيش فيها

فانا بدون قربك حياتي ضائعة

لقد كتبت فيك أشعاري وخواطري
 
إنني أقول لك عد

وأقبل علي

فأنا متعبة جدا

يوسف الشكيلي

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.