السبت, 19 أكتوبر , 2019
الرئيسية | رياضة | الأصفر وخسارة ضربة البداية

الأصفر وخسارة ضربة البداية

كتب/ محمد الجهوري

المصور/ حمد المغيزوي

لم تكن ضربة البداية موفقة لأصفر الباطنة ولم يكن أكبر المتشائمين بأن تكون ضربة البداية خسارة وأداء باهت لأبناء المدرب الوطني قاسم المخيني ولم تكن النتيجة في مستوى الطموح بالرغم من الإستعداد الجيد والذي بدأ من الأول من شهر أغسطس 2019م من خلال معسكر داخلي لعب فيه الفريق عدة مباريات وديه إستعدادية وذلك من أجل تجربة جميع العناصر والوقوف على جاهزيتهم ومستواهم الفني من أجل خوض غمار دوري عمان تل وباقي المسابقات وأيضاً مشاركة الأصفر في بطولة كأس الإتحاد والذي من خلالها حقق الفريق نتائج طيبة وتصدر مجموعته الى جانب نادي النهضة ونادي صحم ونادي صحار وفي المقابل ابرمت الإدارة عدة تعاقدات محلية وأجنبية جيدة برئاسة صاحب السمو السيد فراس آل سعيد ولكن ولربما الخسارة الأولى في بداية الدوري تكون رب ضارة نافعة وتكون عودة الأصفر في قادم الجولات موعد تصاحبه نتائج طيبة ترضي طموح جماهير شعاع الشمس ومحبي ومتابعين أصفر الباطنة والعودة من الباب الضيق ومن ثم الظفر بالبطولة ….


وهنا يتحدث اللاعب السابق بنادي السويق صغير المنوري( محيسن ) عن أول لقاء للأصفر وخسارة ضربة البداية من خلال متابعته للقاء ووجهة نظره الفنية حيث بدأ حديثه بأن كرة القدم فوز وخسارة وهاردلك للجميع وقال بأن الخسارة كانت مستحقة عطفاً بما قدمه الفريق من مستوى فني متدني وأداء باهت أمام نادي عمان وحسب قوله بأنه صدم جماهيره بهذا المستوى الذي لم يرتقي بمستوى الطموح لبطل دوري وكأس في مناسبات عديدة … وقال المنوري بأن نادي عمان سير المباراة على هواه وعلى ماخطط له بالظفر بالنقاط الثلاث ويقول بأن جميع الخطوط لم تكن موفقة وفعالة ولعب الحارس هاني الرشيدي الدور الأكبر على إبقاء الشباك نظيفة حتى العشر الدقائق الأخيرة وإلا كانت هناك عدة من الأهداف كان بإمكان نادي عمان من تسجيلها …
وأكد المنوري من خلال متابعته بأن المدرب الوطني القدير قاسم المخيني لم يكن موفقاً من خلال التشكيلة أو من خلال التغييرات التي لم تأتي بالجديد وفي أعتقاده بأن المخيني كان يلعب بدون رأس حربه مع إحترامي الشديد لمهاجم المنتخب ونادي السويق محسن الغساني الذي لم يكن في الفورمة وأيضاً ينطبق الكلام على المهاجم حاتم الحمحمي الذي أضاع الكثير من الفرص كانت كفيلة على أقل تقدير من تعديل النتيجة والخروج بنقطة ويتسائل المنوري كباقي المتابعين أين ياسين الشيادي الذي تعرفه الجماهير وتعول عليه الكثير في وسط الملعب الى جانب المحترف الغاني فيليب ؟؟؟ الجميع كان مختفي للأسف وعلى لاعب وسط السويق والمنتخب ياسين الشيادي مراجعة الحسابات وبإذن الله القادم أجمل …


صغير المنوري ( محيسن) في ختام حديثه يقول بأن قاسم المخيني لم يساعده اللاعبين في جميع الخطوط وكانت النتيجة خسارة أول المشوار …
المنوري في الختام وجه شكره عبر هذ المنبر لإدارة النادي وعلى رأسهم صاحب السمو السيد فراس آل سعيد ولجماهير شعاع الشمس الحاضره بمدرجات إستاد السيب ويقول لهم بإذن الله الأصفر قادم وكونوا قلبا وقالبا وكونوا في الموعد خلف الأصفر …

الكاتب محمد الجهوري

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.