الإثنين, 23 سبتمبر , 2019
الرئيسية | ثقافة وأدب | نثر | الحول حول من المناسبات الاجتماعية بولاية السويق العريقة

الحول حول من المناسبات الاجتماعية بولاية السويق العريقة

الحول حول هو عبارة عن إحتفالية جميلة، بسيطة في مظهرها وطقوسها، وعريقة في أصالتها،فهي من العادات والتقاليد التي تميز المجتمع العماني المتفرد في أصالته وإرتباطه العميق بالعادات والتقاليد التي كانت سائدة قديما مع إضفاء بعض اللمسات العصرية لها لتواكب مجريات العصر الحديث دون المساس بطقوس الحول حول الأصلية.
في اليوم الذي يكمل المولود عامه الأول يكون قد حال حولاً بوجودة بين أسرته ومحبيه، يحتفل الأهل والأقارب والجيران بهذه المناسبة بتجمع جميع الأطفال في منزل الطفل الذي قد حال حولاُ للإحتفال به،ويكون ذلك بعد أن تكون أسرة الطفل قد أعدت النشوح وهو عبارة عن فشار وحلويات وتقود، وتقوم كذلك بتجهيز التوزيعات التي ستكون من نصيب كل من حضر لمشاركة الطفل وأسرته هذه المناسبة السعيدة.
تبدأ طقوس الحول حول بتجمع الأطفال حول الطفل الذي يحمله أحد أفراد أسرته ويكون قد لبس ملابس جديدة باللون الأخضر ويغطى بقطعة قماش يفضل أن تكون باللون الأخضر كذلك، ثم يقومون بترديد ترنيمة الحول حول:-
حول حول يا صغيرين
حول دايم يا صغيرين
هذي حلوى وفراخ
وهذي سباله وشكليت
حول حول يا صغيرين
حول دايم يا صغيرين
وفي تلك الأثناء يقوم فرد آخر من أفراد الأسرة بنشح النشوح المعد والمجهز مسبقا فوق رأس الطفل وباقي الأطفال يتسابقون لكي يلتقطوا أكبر قدر ممكن من النشوح، ثم توزع عليهم التوزيعات وتضم النقود والحلويات  التي يسعد بها الأطفال ويمرحون.
ويكون الهريس او العرسية معد وجاهز مع الفواكة لتوزيعة على الحضور الذين جاءوا لمشاركة الطفل وأسرته فرحتهم بحول حول طفلهم، وتقوم الأسرة كذلك بتوزيع الهريس او العرسية على بيوت الحارة لتعم الفرحة قلوب الجميع ويلهجون بالدعوات الصادقة للطفل ولأسرته.
عادة الحول حول تكاد تكون قد اختفت وباشرت بالإندثار ويستبدلها الأهل في الوقت الحالي بحفلات أعياد الميلاد، ويبقى الحول حول طعمه الخاص ونكهته المميزة ، وتبقى ولاية السويق من الولايات التي يحافظ قاطنيها على موروث وعادة الحول حول ويجدون من خلالها ذلك الزخم الممتع المليء بالسعادة والفرح والسرور.

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.