الأربعاء, 18 سبتمبر , 2019

من ضجيجي

بنت عمان

سأملاءُ الدنيا ضجيجًا
بعيوني
وسأملأوها أهازيجًا
بقلبي
وألونها طيوفًا
مثلَ طيفي
وسأسمعكم حديثًا
من شجوني
وسيبدو شيقًا
مثلي
صدقًا
ألا تصدقوني
لضجيجي عنفوانًا
مثل ظلي
مثل قلبي
صدقوني
ولهُ ألف شعاعٍ
من عيوني
ولكم مني ضجيجًا
هادئًا حرًا طليقًا
يا ضجيجي
في سكوني
كن قويًا
في انهزاماتي
التي رحلت بعيدًا
كن لي عونًا
كي لا تعود
فتحتويني
يا ضجيجي
يا نهارًا مُقبلًا
سيكون عيدي
لانتصاراتي التي
خلقت ضجيجي
ضجت الدنيا باسمي
فأنا الثريا
ولضجيجي
ألفُ معنى
تشعُ دومًا
من ناظريا
تقتبسُ سرًا
من مقلتيا
بعضًا من ضجيجي
وتلون الدنيا
بطيف من طيوفي
قبل أن أرحل عنها
مع ضجيجي

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.