الأربعاء, 16 أكتوبر , 2019
الرئيسية | ثقافة وأدب | خواطر | عيد اللاجئين….

عيد اللاجئين….

بنت عمان

كان عيدي مثل
عيد اللاجئين
لا هدايا لا عطايا
لا حنين
لا أماني مقبلة
لو بعد حين
كان عيدي مثل
أحلام السنين
قد تبادت ثم ماتت
في بضع حين
كان أنغاماً تعالت
تم تاهت
وإنتهت في طرف عين
كان عيدي
يستبق
هم وريدي
ويسترق
مني وعيدي
ويستبيح  باقي حنيني
ثم ينثره كزهر الياسمين
هذا عيدي يا سنين
ناشراً دعوات قلبي
لقلوب باقي اللاجئين
علهم يوماً بعيدي
لاحقين
عله يزدان يوماً
يا سنين
في قلوب اللاجئين
في أهازيج الحنين
عله ياتي إلينا معلناً
لو بعض حين
عن أمانٍ يا سنين
عن ترانيم تهادت
وإستماتت
في يقين
تنشر الأفراح عيداً
في السنين
لقلوب اللاجئين
كان عيدي
لا هدايا لا عطايا
لا حنين
مثل عيد اللاجئين
وبإيماني إستطعت
وإنتصرت
وتغلبت أنا
في كل حين
عن شعوري بالحنين
لعيد كان
مثل عيد اللاجئين
من إنكساري
قد صنعت
عيد زهر الياسمين
وبه أنا قد غدوت
ناشراً عيد الحنين
لعيد كل اللاجئين
لعيون كل الهائمين
ليبقى عيدي يا سنين
ملجأً تناء أليه
قلوب باقي اللاجئين

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.