الجمعة, 23 أغسطس , 2019

مرتابة…

هلال الفجري

مرتابة
وسرها في الكتابة.
مرتابة
حزنها .. مد البحر
يجري على كل العروق الدامية
مجروحة … وجرحها ينزف عيا يندمل
لاجات تنسى… عيا يسكر بابه
حزينة…. وبوحها في الكتابة
حزينة…تقهر حزنها بالعبارة
تخبي حزنها بين طيات الخواطر
مرتابة…. وكشر لها الزمان انيابة
مسكينة الخواطر.
كيف تتحمل احزانه.
وقلبها إلي ماتحمل احزانه
مرتابة … وقلبها عيا السكوت
وباح في طي العبارة
تكسر … على حروف الخواطر
مرتابة وسرها فالكتابة..

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.