البَـشَرْ..

فؤاد آلبوسعيدي

البٙشـٙرْ جِنْسٍ وٙأٙٙجْــنٙاسْ
وٙسِماهُم أنْواعٍ خٙلِيِــــــــقٙة

تِحَذَّرْ من النَّاس لا تِـكُون
لِـهُمْ سَهَـلْ وَفَرِيــــــــــسٙة

قِلّٙة يِصٙاحِبْ صٙدِيقٍ يِشْتٙرِي
وٙلا يٙعْرِفْ البِيِـــــــعٙة

فٙصٙاحِبْ وٙجْهِيِنْ إِسْتِحٙالٙة
يِكُونْ رٙاعِي فٙرِيـِحٙة

مِنْهُم يِبِيعْ الصّٙــدِيق
والأُخُو بِأٙقٙل مِنْ بِيِــــــسٙة

هٙذا النُّوع تِأٙكّٙــدْ إِنُّه مٙا
راٙعِي فٙـــزْعٙة ورٙمِيِـــــــــسٙة

إِنْ وٙصٙلْ فـُـوقٍ قٙالْ
أٙدُوسْهُمْ الرّٙبٙعْ والصّٙحِيــــبٙة

وإن تِرٙبـــّٙعْ دُرُوبْ العٙمٙل
تِغَــتَّر بأرْخٙــصْ رِيـــــــــــشٙة

حٙدُّهْ شِبْرِيِن يِرْتٙفِع نـِسـٙىٰ
أٙنّٙ المٙـناصِبْ ذٙهِيــــــــبٙة

وٙإِنِ زٙادْ مٙالُــهْ قٙالْ أٙنٙا فـُوُق
ِالكِلّ وٙالدُّنْيٙا لٙعِيِـــــــبٙة

قُوُلُّهْ كٙمْ مِنْ مُلُوكِ البٙشٙرْ
عٙاش وحُكُمُهْ ذٙمِيِـــــــمٙة

وٙإحْذٙرْ يٙا خُوُيٙ لاٙ تِكُوُن
مِثْلٙهُمْ صٙاحِبْ خٙدِيِــــعٙة

إِنْ غٙضٙبْ رٙبِّي عٙلِيهِمُ
تِجِيهُمْ ضٙرْبٙةْ جٙزٙاءٍ قٙوِيّٙة

تِذٙكّٙرْ يٙا خُوُيٙ إِنْتٙ لٙك فِي
حٙيٙاتِكْ نٙفْسٍ وٙحـِيِدٙة

ويُوُمٍ يِجِيِك المُحِـيِن رُوحٙكْ
تِغٙادِر وٙهِيٙ غٙرِيـِـبٙة

فٙخُذْ مِنِّي نٙصِيِحٙة، لاٙ تِعٙامِلْ
البٙشٙرْ كٙأنّٙهُم جِيِـــفٙة

بِيْجِــــي لٙكْ يُوُمْ تٙبْكِي نٙــدٙمْ
وتِكُوُنْ فِي زٙرِيِــــــــــبٙة

وٙاللّٰـه يِحْفٙظْ لِي نٙاسٍ دُوُمْهٙا
فِيِ دُنْيٙتِي دايماً سٙنِــيِدٙة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: