السبت, 19 أكتوبر , 2019

نبض الحنين

نصراء بنت محمد الغمارية

ما زال في نبض الحنين
أشياء نمسك حلمَها

بقلوبنا شيء ثمين
ينساب يرسم علمَها

وبألف ألفٍ يستبين
ما كان يغزل نظمَها

كان العبور بلا يقين
كالخوف يسكب ظلمَها

لكن صباحك بالحنين
يبدي المعاني.. رسمَها

فيها اختصارات تزين
كل اختصار.. عزمَها

للروح تغذية تبين
اشراق صبح ضمَّها

بصباحك العطر السكين
أحيا المرايا.. لمٌها

أنت الصباح المستعين
تعطي البداية حلمَها

كم من بعيد كالوتين
نسج الحياة وغُنْمَها

كم من قريب لا يلين
بالجمر أشعل غَمَّها

كم من بعيد كالقرين
يُزجي الجِنان ونجمَها

كم من قريب كالهجين
أفعى تقاطر سُمَّها

كم من خيانات تشين
ما عاد ينفع ردمَها

كم من محبات تزين
عُمْرا.. وتحكي نظْمها

ما من بعيد في السنين
الحلم يرصد قِسْمَها

تأتي تفاصيل الحنين
لا شيء يبذر خَتْمَها

برسوخها في كل حين
في النبض تُرْسِخُ زَخْمَها

صبح ومجنون رهين
بالهمس يسرد حلمَها
درة الحياة
نصراء بنت محمد الغماريه
N.m.g

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.