الجمعة, 19 يوليو , 2019

رحم أمي

بنت عمان

عندما كنت جنينا
في رحم أمي
كنت ألهو مستديرا
مستقيما
لا يهم….المهم
هو رحم أمي
يعزلني
عن عالم
يبدو مثيرا
عندما كنت
في رحم أمي
كنت أميرا
كنت أحلاما
تهادت
وتهاوت
عندما صرت طليقا
وابتعدت
عن رحم أمي
ضاقت الدنيا بعيني
وانتبهت
أنني صرت أسيرا
لطموحاتي
وأحلامي
التي كبرت
لتصبح مستحيلا
عندما كنت جنينا
في رحم أمي
كانت الدنيا
مخلوقا عظيما
يحتوي صوت أمي
طعمه كطعم دمي
وإنغلاق ضج مني
بسلام كنت أحيا
في رحم أمي
لم أرد يوما بديلا
لم يكن عندي سبيلا
أخرجوني وخروجي
من رحم أمي
كان أمرا مستحيلا
وخرجت
لأرى الدنيا
كمخلوق رهيبا
ينزع إبهامي عني
يسرق الأحلام مني
يرميها في رحم أمي
ماذا عني
ما كان ذنبي
أخرجوني
لم أكن أنوي خروجا
كل ما أرجوه أني
ما خرجت
من رحم أمي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.