الأربعاء, 16 أكتوبر , 2019
الرئيسية | مقالات | «عالج نفسك بنفسك»

«عالج نفسك بنفسك»

بدرية السيابية

العديد منا يعاني من ضغوطات ومشاكل في حياتهِ اليومية، تواجهنا بشكل يومي لدرجة أن لا تستطيع أن تقوم بأبسط عمل لك وأنت مزاجك معكر، والمزاج المعكر كلمة تجلب معها الإحباط وخطواتٍ متثاقلة مصاحبة لها كلمات  تثيرُ أحاسيس متباينة في نفسك ولا تستطيع أن تفهم ماذا بك ؟
وأقرب مثال لذلك، أن تخرج من بيتك في الصباحِ الباكر  لمقرِ عملك ،أو ربما لديكَ موعد مع طبيبك ، أو موعد لسفرك ،ولكن حدثَ ما لم تتوقعه ،وسيلةُ نقلك هذه حدثَ لها شيءٌ خارجٌ عن الإرادة ،كعطلٍ في المحرك أو خلافة ،كيف يكون شعورك لحظتها ؟ بالتأكيد ستظهرُ عليكَ علاماتُ الغضبِ والعصبية وبالتالي جلبتُ لكَ ما يعكر يومك ومزاجك ،لذلك عندما نجد أنفسنا في موقفٍ كما يقال عنه لا نحسِدُكَ عليه  لابد أن تهدى من روعك وتستغفر الله ولتعلم أنه خيرةٌ لك.
نحن هكذا مستعجلون في كل شي ولكن هناك ربٌ مدبرٌ لكل شي، تفائل واعطي نفسك فرصة تهدي بها، ودائماً إجعل الإستغفار يرطبُ لسانك ،،ألا بذكرِ الله تطمئِنُ القلوب ،،.
«وإن لبدنك عليك حق» فهناك أمراض قد انتشرت، وكما يقال عنها أمراض العصر، السؤال هنا من جلب هذه الأمراض لنا ؟
من وجهة نظري الشخصية نحن من جلبنا لأنفسنا كل ما يرهق أجسادنا من أمراض ،هناك كثيرٌ من الناس تجلس لساعات طويلة على مكاتبها بطريقة غير صحيحة قد تسبب الأذى للظهر، والضغطُ على العين يكون كثير ا بسبب إستخدام الحواسيب، لن يضرك اذا أخذتَ قسطاً من الراحة واجلت عملك لساعة فأنتَ مسؤولٌ عن نفسك وعن هذا الجسد.
في العصر الحالي انتشرت المقاهي والمطاعم وتحتوي على أكلات دسمة مضرة «الأكلاتُ السريعة»، فإزدادة السمنة والأمراض المصاحبة لها، وكأنه قد أصبح همنا هو الأكل بشراهة بدون مراقبة لتلك النتائج السلبية على أجسامنا، والبعض أصبحَ لديهِ ثقافة يقرأ ويبحث عن الحلول المناسبة وابسطها  هي رياضة «المشي »نعم هذه الرياضة تقي جسمك  كثيراً من الأمراض وتنشط الدورة الدموية ويتجدد النشاط بجسمك، ابتعد عن كل ما يضرك  وخصص جدولاً ليومك.
عالج نفسك بنفسك فالصحة هي نعمة من عند الخالق فحافظ عليها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.