المديرية العامة للكشافة والمرشدات تنظم حلقة افتراضية لدور العلاقات العامة والاتصال في إدارة الأزمات

نظمت المديرية العامة للكشافة والمرشدات
اليوم حلقة العمل الافتراضية “دور العلاقات العامة والاتصال في إدارة
الأزمات” قدمها سعيد بن جمعة البوسعيدي مدير دائرة التواصل
والاستدامة بشركة كهرباء مزون خبير علاقات عامة وذلك عبر برنامج
الزووم، ضمن أعمال الملتقى الافتراضي الأول للتدريب تحت شعار “القيادة
الفاعلة ودورها في إدارة الأزمات”.

بدأت الحلقة الثالثة من أعمال الملتقى الافتراضي بكلمة المديرية ألقاها عبد
العزيز بن خلفان الهدابي المدير المساعد بدائرة الكشافة رحب في مستهلها
بضيف الملتقى مؤكدا أن الحلقات لتدريبية الافتراضية التي تنظمها
المديرية تأتي في إطار تنمية قدرات الشباب في مجالات التدريب وتزويدهم
بالمهارات الإبداعية اللازمة التي تعينهم على مواجهة الظروف أثناء
الأزمات، والعمل على توفير التدريب الإلكتروني في ظل جائحة كورونا.

بعدها قدم سعيد بن جمعة البوسعيدي مدير دائرة التواصل والاستدامة
بشركة كهرباء مزون خبير علاقات عامة الحلقة الافتراضية “دور العلاقات
العامة والاتصال في إدارة الأزمات” تناول في الحلقة عدة محاور أكد فيها
على أهمية دور العلاقات والإعلام في إدارة أي أزمة، وذلك لإجهاض
الشائعات التي تظهر في مثل هذه الأزمات، وتناول بالتفصيل تصنيف
الأزمات وأسباب نشوئها من لحظة الميلاد وحتى انتهائها، هل هي أسباب
بشرية أم كونية أم تقنية، كما تناول أدوات التعامل الإعلامي مع تلك
الأزمات في كل مرحلة من مراحلها المختلفة وذلك لضمان إدارتها بشكل
صحيح، كما أوضح عمليات التدخل لحل الأزمات ووضع الخطط قبل نموها
وتفاقمها، فنمو الأزمة يعني نضجها والوصول للمرحلة القصوى منها
والتي تكون نتائجها قوية ومؤثرة، لذلك لابد من معالجة الأزمة قبل
وصولها للنضج حتى نتمكن من تقليل الخسائر البشرية والاقتصادية
والنفسية والاجتماعية ، مؤكدا أن لكل أزمة بداية كما أن لها نهاية وعلينا
التعامل مع مراحلها بشكل جيد ومحترف حتى نتمكن من معالجتها قبل
تفاقمها.

وتطرق المحاضر إلى المبادئ الأساسية لمواجهة الأزمات وطرق وضع
الأهداف الرئيسية والثانوية وترتيب أولوياتها والعمل على حشد القوى
وتنظيمها لمحاولة السيطرة المستمرة والسريعة لأحداث الأزمة، مستعرضا
تجربة السلطنة في التعامل مع جائحة كورونا وطرق إدارتها الناجحة من
قبل اللجنة العليا ووسائل الإعلام المختلفة، والتي حاولت أن تدحض كل
الشائعات أولا بأول مع اتخاذ قرارات مناسبة لكل مرحلة من مراحل الأزمة.

كما استعرض المتطلبات الإدارية اللازمة للتعامل مع الأزمات ومنها تبسيط
الإجراءات وتفويض المسؤوليات وتحقيق الاتصالات المتعددة واتباع
المنهج العلمي في إدارة الأزمة، مؤكدا على نجاح الإعلام في إدارة أزمة
كورونا في السلطنة ، كما تناول في محاضرته أسس التعامل الإعلامي مع
الأزمات والمبادئ والاستراتيجيات المتبعة في التعامل معها والتي تراعي
الظروف المكانية والزمانية للحل.

وتخلل الحلقة تقديم عدد من الأمثلة محلية وعربية وعالمية في طرق إدارة
الأزمات والحلول المتبعة في مواجهتها، كما تخلل المحاضرة مناقشات
أثرت الحلقة بالمعلومات والمعارف والخبرات.

/العمانية/

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق