التصنيف الجديد للمنتخب الوطني للكرة الطائرة ثمرة جهود متكاملة

أكد الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس مجلس
إدارة الاتحاد العماني للكرة الطائرة أن التصنيف الجديد للمنتخب الوطني
للكرة الطائرة بالصالات /٧٦ عالميًا/ الصادر من الاتحاد الدولي للعبة جاء
نتيجة عمل وتكاتف وتعاون وأدوار ملموسة من الجميع في الفترة الماضية
بين الاتحاد وبقية المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والدعم والمساندة
التي يحظى بها الاتحاد من وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الأولمبية
العمانية.

وقال الرواس إن الاتحاد يولي اهتمامه بجميع منتخبات الكرة الطائرة لتبقى
في حالة تطور وتقدم لذلك جاء قرار مجلس إدارة الاتحاد الدولي للكرة
الطائرة بتطبيق نظام المعايير الجديدة وفق حسابات جميع المباريات التي
تخوضها المنتخبات سواء في التصفيات المؤهلة لمختلف البطولات العالمية
والقارية أو في البطولات ذاتها.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للكرة الطائرة قائلا ” نتقدم
بالشكر لجميع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وجميع الأجهزه الفنية والإدارية
التي عملت في إعداد المنتخبات الوطنية ولجميع لاعبي المنتخبات لكل ما
بذلوه من جهد لإبراز الكرة الطائرة بالسلطنة على جميع المستويات المحلية
والدولية ومن ترجموا تلك الواقعية طيلة الفترة الماضية وللأندية التي
ساهمت في الوصول إلى هذا التصنيف الذي حقق لنا نقلة جيدة والتي سوف
تحملنا على لاستمرار للحفاظ على هذا التقدم والعمل بجهود مضاعفة لتحقيق
النتائج الإيجابية الجيدة والمرضية للطموح وتطلعاتنا في جميع المشاركات
وأن نوسع مساحة المشاركة المقبلة لتحقيق المزيد من الارتقاء في التصنيف
الدولي من خلال النتائج وأن نشاهد منتخباتنا تصل لمنصات التتويج في
جميع المشاركات.

من جانبه قال الدكتور عامر بن حميد الطوقي أمين السر العام بالاتحاد
العماني للكرة الطائرة ” إن التصنيف الجديد يعد أمرا جيداً في التقدم
خطوات طويلة للأمام وتخطي دول عديدة في التصنيف وهذا ما كنا نطمحه
ونعمل من أجله طيلة الفترة الماضية وهذا التصنيف سوف يحملنا جهدا
مضاعفاً لتقديم المزيد من العمل وتكريس الجهود في دعم المنتخبات الوطنية
للمشاركة على جميع الأصعدة الخليجية والإقليمية والقارية والدولية
للاستفادة منها في كل الجوانب ولحصد مزيد من النقاط التي من شأنها أن
تحسن تصنيفنا العالمي”.

وأضاف الطوقي قائلا ” المشاركات الأخيرة والنتائج التي حققها منتخبنا
الوطني للرجال داخل الصالات كان لها الأثر والصدى الجيد في تحسن
تصنيفنا الدولي والذي نصل إليه ولأول مرة بعد أن كان تصنيفنا قبل فترة
من الوقت ١٣٠ دوليا، ونتمنى أن نواكب ذلك التقدم من خلال الاستمرار في
الدفع بهذا التصنيف للأمام مستقبلاً وأن نشاهد تصنيفنا يصعد إلى ماهو أعلى
من هذا المركز”.

/العمانية/

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق