الجمعة, 3 أبريل , 2020

علماء صينيون يطورون لقاحا واعدا لعلاج فيروس كورونا الجديد

أعلن فريق من العلماء تابع لجامعة /تيانجين/ الصينية عن تطوير لقاح جديد واعد ضد فيروس كورونا الجديد(كوفيد-19)، يتم تعاطيه عن طريق الفم، حيث يستخرج في الأساس من خميرة الخبز، فيما يستعمل البروتين /أس/ لفيروس كورونا الجديد، بمثابة محفز لتوليد أجسام مضادة.
ويمكن للبروتين /أس/ أن يلتحم بمستقبلات الجسم المضيف، وهو بروتين محوري يسهم في تسهيل اختراق الفيروس للجسم من خلال الخلايا الحساسة، ولهذا السبب تحديدا، أصبح البروتين الهدف الرئيسي في تطوير اللقاحات والأدوية للوقاية من فيروس كورونا المستجد وعلاج مضاعفاته.

وذكر البروفيسور هوانغ جينهاي رئيس فريق الباحثين أنه تناول شخصيا 4 جرعات من اللقاح الجديد الذي وضع على هيئة كبسولات وأقراص، ولم تسجل أي آثار جانبية له، فيما يشير الخبراء القائمون عليه إلى أنه يتميز، بالإضافة إلى سلامته، بسهولة الاستخدام وبسرعة إنتاج عالية، كما يمكن لهذا النوع من اللقاحات أن يحفز المناعة الموضعية للغشاء المخاطي وينظم فعالية مناعة الجسم، منوها إلى أن هذا اللقاح يمكن استخدامه في الأغراض الوقائية والعلاجية على حد سواء، بفضل حساسية المستحضر العالية ضد الأمراض المعدية.

ومن المتوقع أن الفريق سيقوم في الوقت الحالي بإجراء تقييم وتحليل دقيق للفعالية والجدوى من بدء الإنتاج، فعملية دخوله إلى الأسواق العالمية ستستغرق وقتا طويلا.

وكانت السلطات الصحية الصينية قد أعلنت في وقت سابق عن استخدام الطب الصيني التقليدي في التأهيل الصحي بعد التعافي من الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، للوقاية من الوباء ومكافحته ومنها، العلاج بالكي والحجامة والوخز بالإبر والعلاج بالموسيقى والتمارين التقليدية.

العمانية

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.