الأربعاء, 26 فبراير , 2020

يا بلجي

ضيعتُني فازددت إقصاءَ
ورميتُني عمدًا وأخطاءَ

أرنو إلى نور ليحملني
وبداخلي أعتمّ إطفاءَ

أنا من حملتُ الليل ملء يدي
لأسُدّ وجهَ الصبح إن ضاءَ

النور ملء الكون، لست أرى
إلا الدُّجى في داخلي راءى

النورُ، ربَّ النورِ يا بلجي
أشرقْ بعفوك فيّ أضواءَ

إن لم تكنْ رُحماك لي قبسًا
لا شمس تكفي العمرَ إبداءَ

العمرُ دربٌ نحو يومِئذ
ورضاك يشرق فيه لألاءَ

ها قد مددتُ إلى المتاب يدي
لأطيرَ نحو النور إسراءَ

‫لأحط من معراج مغفرة‬
‫في صخرة صماءّ سوداءَ‬

‫بعصا متابيَ عندها انبجست‬
‫عينا جرت في الروح إحياءَ‬

‫دمعاً أصلي بالحروف معًا‬
‫في قلبيَ الأقصى الذي ناءَ‬

‫وأنا هنا أرنو إليّ سناً‬
‫من زحمة الظلمات قد جاءَ‬

وأعيد بوصلتي، له سفري
كي لا أضيع العمر إغواءَ

ومهاجرا لله في رغب
بمحجة في الروح بيضاءَ

🌛هلال بن سيف الشيادي🌜

#عاشق_عمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.