النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: بعد التواصل بين البيت و المدرسة

  1. #1
    الصورة الرمزية LyAnDo
    LyAnDo غير متواجد حالياً عضو نشيط Array
    رقم العضوية
    51234
    المشاركات
    899
    التقييم
    3092
      This is LyAnDo's Country Flag

    بعد التواصل بين البيت و المدرسة

    بعد التواصل بين البيت و المدرسة

    عندما يأتي التربويون ليبحثوا في هذه القضية والتي ليست قاصرة على مدارسنا وإنما أعتبرت قضية خطيرة تحتاج لدارسة في مدارس بعض المجتمعات العربية , نظر التربويين للأمر من جهتين فمنهم من يعيب على الأسرة أنفصالها ولايجدون لها المبرر وإن حاولت الأعتذار بكثرة الأشتغال وتراكم أعباء الحياة والألتهاء بطلب لقمة العيش , وتارة يرون المدرسة هي سبب الأنفصال ويعزون ذلك إلى عدم إكتراثها أحيانا بأمر التواصل هذا وأحيانا فقدانها تجديد وسائلها وتطوير برامجها التي تهدف إلى التواصل بين البيت والمدرسة مكتفية بالطريقة التقليدية – إجتماعات مجلس الآباء والأمهات بالمدارس – والتي يكون في معظمها عادي جدا لايرقى إلى مستوى طموح أولياء الأمور لتحقيق الإصلاح مما يؤدي إلى نفور الكثير منهم وشعورهم أن لاطائل من هذا التواصل .
    وعلى كل حال فإن إختلاف وجهات نظر التربويين تستمر حتى في تحديد مدى خطورة هذه الهوة بين الطرفين ونتائج توسعها على التحصيل العلمي لأبنائنا الطلبة .

    أين تكمن المشكلة بالضبط ؟
    هل الأسرة محقة في لوم المدرسة حيث :
    • عدم إعطاء إدارات المدارس موضوع التواصل مع الأسر أولوية قصوى في برامجها وخططها والتعلل دائما أن المبادرة يفترض أن تكون من الأسرة .
    • إن وجد التواصل فهو تقليدي لدرجة العقم حيث لاجديد .
    • لايوجد ما يحفز أو يشجع على ديمومة التواصل واقتناع إدارات المدارس بتواصل الأسرة المتواضع مع المدرسة .
    • تغافل أو إغفال أهمية الدور الاجتماعي للمدرسة وماله من نتائج تحسب على التواصل, والاكتفاء بأداء الرسالة ضمن سور المدرسة فقط.

    أم أن المدرسة هي المحقة في لوم الأسرة حيث:
    • اكتفاء الأسرة بالتواصل عند الإستدعاءات أو الاحتجاج على النتيجة نهاية العام .
    • عزوف أولياء الأمور عن حضور حتى مجالس الآباء – أبسط أنواع التواصل – والتعلل بالإشتغال وعدم وجود الوقت وبالتالي إنعدام الحافز بضرورة التواصل لدى إدارة المدرسة .


    أهمية التواصل بين البيت والمدرسة :

    1. التواصل بين البيت والمدرسة يؤدي إلى التعرف عن قرب لإحتياج كل طرف من الأخر .
    2. علاج الكثير من المشاكل التربوية عند طلابنا خاصة بعد أن توضع الأسرة في محك هذه المشاكل وهنا يتضح دور الإبتكار في وسائل التواصل من قبل إدارات المدارس .
    3. الوقوف على الكثير من الأفكار التي قد يطرحها أولياء الأمور وتساهم في تطوير العمل التربوي بالمدرسة والتي قد لاتدركها إدارة المدرسة .
    4. تحمل المسئولية المشتركة , والعمل الجماعي خير من العمل الفردي .
    5. كسر الحاجز النفسي بين البيت و المدرسة .
    6. يساهم بشكل واضح في رفع التحصيل العلمي للطالب وتعديل السلوك .

    توصيات لدعم التواصل بين البيت والمدرسة :

    بداية لابد أن يعلم الجميع أن المسئولية مشتركة فمثل ما تتحمل إدارة المدرسة ضعف التواصل – إن وجد - تشاركها الأسرة هذا التحمل , ولو أني أميل إلى ترجيح كفة المدرسة أكثر في تحمل المسئولية ذلك من خلال ما لاحظت في الميدان من اللامبالاة أحيانا من قبل بعض إدارات المدارس بضرورة التواصل مع الأسرة وأكثر المتحمسين يرون أن مجالس الآباء هي الوسيلة الأوحد ولايرضون بديلا عن اللاجديد شعارا في هذا التواصل , وأني أرى أنه قد يكون مستوى الوعي و الظروف الأقتصادية للأسرة وغيرها من المبررات قد تكون أعذار للأسر .

    وعلى كل حال فإني أرى بعض الأمور أوصي بها إدارات المدارس خصوصا حتى تجعل من التواصل مع الأسر دائم لتحقيق الأهداف المرجوة من العملية التعليمية :
    1. التنويع والتطوير في آليات التواصل مع الأسر وعدم الإكتفاء بإجتماعات مجالس الآباء كآلية تقليدية للتواصل ( أسابيع ثقافية – مسابقات مثل مسابقة المدرسة صديقة الأسرة و المسابقة الثقافية بين الأسر ومسابقة الأسرة المثالية وغيرها – ورش عمل مشتركة – برامج تربوية وإجتماعية وأسرية هادفة ..... الخ ) .
    2. مشاركة إدارة المدرسة المجتمع المحلي في الأفراح والأحزان حتى تصبح العلاقة لحد تعزيز ديمومة التواصل .
    3. على إدارة المدرسة تجشم عناء الوصول للأسر بشتى أنواع وسائل الأتصال (ندوات ومحاضرات – زيارات توعوية .... الخ ) حتى توضح ضرورة التواصل وأهمية التواصل لأنها ( المدرسة) صاحبة الرسالة .
    4. التنسيق مع وسائل الإعلام لطرح هذه المشكلة كقضية حتى يعي المجتمع والأسر تحديدا خطورة غياب التواصل بين البيت والمدرسة على الطالب.
    الإشتياق لشخص ما..
    هو نوع من الادمان
    لا يحاسب عليه القانون

  2.    مساحة إعلانية

     

  3. #2
    الصورة الرمزية الثائر السناني
    الثائر السناني غير متواجد حالياً إداري سابق Array
    رقم العضوية
    20963
    المشاركات
    6,103
    Images
    3
    مقالات المدونة
    3
    التقييم
    43009
      This is الثائر السناني's Country Flag

    موضوع راقي وعرض متميز سنعود لنقرأ لك ونستفيد منك
    لكم اللحظة والدنيا لنا // ولنا الفردوس طابت سكنا
    ولنا في كل صبر نشوة // ولكم في كل بؤس حزنا
    تطلب الحب فلا تبصره // وطلبناه فجائتنا المنى
    إنما الإنسان شئ باهر // إن تحدى باليقين الوهنا
    ولنا كالطير في أسرابه// أغنيات تتمنى الوطنا
    يا رفيق الدرب لا يشغلني // غير أن تمتد فينا زمنا



    عمـــــــــان.............وأنا بعد

  4. #3
    الصورة الرمزية LyAnDo
    LyAnDo غير متواجد حالياً عضو نشيط Array
    رقم العضوية
    51234
    المشاركات
    899
    التقييم
    3092
      This is LyAnDo's Country Flag

    Smile

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الثائر مشاهدة المشاركة
    موضوع راقي وعرض متميز سنعود لنقرأ لك ونستفيد منك
    تسلم عزيزي على المرور واطراءك الجميل
    الإشتياق لشخص ما..
    هو نوع من الادمان
    لا يحاسب عليه القانون

  5. #4
    الصورة الرمزية اليقين
    اليقين غير متواجد حالياً عضو نشيط جدا Array
    رقم العضوية
    4642
    المشاركات
    1,240
    مقالات المدونة
    3
    التقييم
    3119
      This is اليقين's Country Flag

    موضوع متميز بارك الله فيك أخي ..

    وأتفق معك بكل نقطة تعتقد أنها سببا في قلة التواصل ..
    ورائعة هذه التوصيات أتمنى أن تتحقق ..

  6. #5
    الصورة الرمزية الثائر السناني
    الثائر السناني غير متواجد حالياً إداري سابق Array
    رقم العضوية
    20963
    المشاركات
    6,103
    Images
    3
    مقالات المدونة
    3
    التقييم
    43009
      This is الثائر السناني's Country Flag

    الموضوع قيم بالفعل فالتواصل شبه عيقيم بين المدرسة والأسرة طيلة العام الدراسي ولا نرى مبادرات لتفعيل دور الاسرة في العملية التربوية إلا نادرا سواءا من قبل (الوزارة + المدرسة) او المدرسة واعزو هذا السبب اضافة إلى ما سبق وذكرته ان معظم الأسر جاهلة لأهمية الدور المناط بها والذي يمكن ان تقوم به في العملية التربوية فإداري المدارس لن يتمكنوا من ملأ الفراغ النفسي تماما لدى الطالب ولن تستطيع المدارس بمفردها من الإلمام بالجوانب الاجتماعية الاخرى المؤثرة في حياة الطالب
    إذ فثقافة الأسرة مهمة جدا في تحديد دورها التربوي وهي مسؤولة بدرجة أولى عن متابعة الخط الدراسي للطبة خارج المدرسة وهي العامل الحاسم في الرقي بدمجهم مع المناهج الدراسية والأنشطة التربوية بشكل شبه تام

    تحية عطرة لطارح الموضوع وحبذا لو همى غيثا غامرا يغطي جوانب اخرى في العملية التربوبة فمن القلم الرائع يتبين لنا ثقافته العالية في الحقل التربوي
    لكم اللحظة والدنيا لنا // ولنا الفردوس طابت سكنا
    ولنا في كل صبر نشوة // ولكم في كل بؤس حزنا
    تطلب الحب فلا تبصره // وطلبناه فجائتنا المنى
    إنما الإنسان شئ باهر // إن تحدى باليقين الوهنا
    ولنا كالطير في أسرابه// أغنيات تتمنى الوطنا
    يا رفيق الدرب لا يشغلني // غير أن تمتد فينا زمنا



    عمـــــــــان.............وأنا بعد

  7. #6
    الصورة الرمزية LyAnDo
    LyAnDo غير متواجد حالياً عضو نشيط Array
    رقم العضوية
    51234
    المشاركات
    899
    التقييم
    3092
      This is LyAnDo's Country Flag

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اليقين مشاهدة المشاركة
    موضوع متميز بارك الله فيك أخي ..

    وأتفق معك بكل نقطة تعتقد أنها سببا في قلة التواصل ..
    ورائعة هذه التوصيات أتمنى أن تتحقق ..
    جزاك الله الف خير
    واشكرك على مرورك العطر
    الإشتياق لشخص ما..
    هو نوع من الادمان
    لا يحاسب عليه القانون


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67