OmanSportsTV Twitter
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: يدي ترتجف عند تقديم القهوة ..!!

  1. #1
    فقير إلى الله غير متواجد حالياً عضو جديد Array
    رقم العضوية
    277418
    المشاركات
    1
    التقييم
    4640
      This is فقير إلى الله's Country Flag

    يدي ترتجف عند تقديم القهوة ..!!

    الاســـم:	1600800474_25820f8d5a.jpg
المشاهدات: 5766
الحجـــم:	72.5 كيلوبايت


    السلام عليكم ،،


    في البداية أود أن أوجه إليكم كلمة شكر على أطروحاتكم القيمة في هذا المنتدى الرائع ..

    ونحن بحاجة أحوج ما نكون إلى نقاشات كهذه وحوارات يستفيد منها من يواجه مشكلة تؤرقه في أي جانب من جوانب الحياة الاجتماعية والنفسية والصحية .. وغيرها

    لقد كتبت هذه السطور وأنا متفائل من أني سأجد الحل عندكم بإذن الله ..

    إخواني ..

    أولاً أستميحكم عذراً في أن أسرد لكم مشكلتي بتفاصيلها الدقيقة .. واعذروني لأن ذلك قد يؤدي لأن أطيل عليكم بعض الشيء .. ولكني بأمس الحاجة في أن أفضفض عن ما في خلجات نفسي ..


    فأنا أعاني من عقدة نفسية تؤرقني وتسبب لي الحرج والتوتر في كثير من المواقف ..

    ربما كلامي هذا سيضحك البعض وأنا لا ألومكم أبداً ، ولكن في الحقيقة المشكلة موجودة عندي فعلاً وأنا الآن أشارف على سن الثلاثين ..!!



    كما هو معلوم أن عندنا في عمان عادة شعبية ورثناها عن أجدادنا جيلاً بعد جيل .. وإني والله أعتز بها وأفتخر لأنها جزء من تراثنا وعاداتنا ..


    ولكني أتوجع من داخلي وأكاد أنقهر لأني (غالباً) لا أستطيع أن أقوم بها كما ينبغي بسبب هذه العقدة ..


    من عاداتنا عند إكرام الضيف أن نقدم له القهوة العمانية بعد تناوله لما يسمى بالدارج العماني : (الفوالة) ..



    coffee-1.jpg


    وكما هو معلوم أن بعد تناول الضيوف للفوالة يقوم أصغر القادرين على حمل الدلة من أهل البيت ويقدم لهم القهوة العمانية كل في فنجان ، يمسك الدلة باليد اليسرى و3 أو 4 فناجين فوق بعضها باليد اليمنى ..

    يصب القهوة في الفنجان الأول ويقدمه لأكبر الحاضرين سناً أو أعلاهم منزلة .. ثم الذي بعده والذي بعده وهكذا ،،،


    3536749949.jpg

    وكل هذا يجب أن يتم باليد (اليمنى) .. وهنا تكمن المشكلة عندي


    فكوني أصغر إخوتي سناً طالما كانت هذه مهمتي

    فينتابني توتر عندما يكون الحاضرين
    (كثيرون) ..
    ويظهر هذا التوتر في أطراف أصابع اليد اليمنى في شكل إرتجاف وبالتالي ترتجف يدي وأنا أقدم للضيوف القهوة ..

    تزداد المشكلة عندما يبقى فنجان واحد في يدي فأصب فيه القهوة والفنجان يهتز من ارتجاف يدي ..


    إن ما يزيد هذا الإرتجاف هو وضعية إمساك الفنجان ..

    حيث تعلمنا من آبائنا أن الفنجان يجب أن يمسك بأطراف الأصابع :

    طرف إصبعين أو ثلاثة أسفل الفنجان وطرف الإبهام على إحدى حواف الفنجان من الأعلى



    360565752.jpg


    هذه هي الوضعية الصحيحة التي يجب بها إمساك الفنجان لأنها تقي من سخونته وبالتالي فهي الأنسب لراحة اليد ..


    ولكني على الرغم من ذلك جربت أوضاعاً أخرى كمحاولة للتخلص من هذه العقدة .. ولكن دون فائدة


    بالرغم من أن كل الأوضاع التي جربتها لا تحل المشكلة ، إلا أن بهذه الوضعية ترتجف أصابع يدي أكثر من أي وضع آخر ..


    بدأت هذه العقدة عندي وأنا صغير لا أذكر في أي سن بالضبط .. ولكن الأرجح أنني كنت في التاسعة أو العاشرة لأنني قبل ذلك لم أكن أحضر مثل تلك الجلسات بسبب
    (الإنطوائية) التي كنت أعيشها في بداية طفولتي ..
    وربما يكون ذلك أحد الأسباب لهذه المشكلة ..


    ولكن بعد ذلك وجدت نفسي مضطراً أن أحضر وأشارك في تلك الجلسات إما بإحضار ما تم تجهيزه من (الفوالة) أو غيرها ، وكذلك تقديم القهوة ..


    لا أذكر متى كان أول تقديمي للقهوة ولا أذكر إن كانت يدي ارتجفت عندها أم لا ..

    ولكن ما أذكره أنني كنت أتحاشى تلك الجلسات بعد ما اكتشفت أن يدي ترتجف عند تقديمي للقهوة وبالذات عندما يكون المكان ممتلئ أو شبه ممتلئ بالضيوف ..


    قد يقول قائل :
    بما أنك كنت أكثر من يقوم بهذه المهمة ، ذلك أحرى بأن تكون قد تعودت عليها مع الوقت ..

    هذا صحيح ومنطقي ، إلا أن الغريب أنني لا أزال أعاني من هذه المشكلة حتى يومنا هذا ، لم يفدني تكرار القيام بهذه المهمة بل أراه يزيدها تعقيداً ..!!

    من خلال اطلاعي وقرائتي بحثاً عن حل لهذه المشكلة ، أظن بأنني أعاني من نوع من أنواع (
    الرهاب الاجتماعي) .. وهو على ما أظن بأنه السبب الرئيس لهذه العقدة عندي ..

    ولكني أيضاً مع ذلك أتوقع بأنه يوجد ضعف ما في أعصاب يدي ، يظهر بشكل ارتجاف عند إمساك شي ما بأطراف الأصابع يزداد أكثر أثناء التوتر ..

    لأن هذه النوبة لا تأتيني غالباً إلا في حال وجود عدد كبير من الضيوف ، لا تأتيني مثلاً إذا كان الضيف واحداً فقط أو اثنين أو حتى ثلاثة ..


    قاربت الآن سن الثلاثين وهذه العقدة لا زالت تلازمني ..!!


    لا أستطيع أن أصف لكم مقدار احتقاري لنفسي عندما أرى أطفالاً صغاراً يقومون بهذه المهمة بسلاسة وبكل أريحية وأيديهم ثابتة كالحديد لا تهتز ولا ترتجف ..

    لا أقول أحسدهم .. ولكني بالفعل أغبطهم


    qahwah.jpg

    لماذا أنا بالذات أعاني من هذه العقدة ..؟!

    أكاد أكره نفسي ..!!


    أنا على يقين بأن هناك من لديه نفس مشكلتي .. فأنا بشر وكل البشر معرض لما أتعرض له ..

    ولكن ما يزيدني هماً أنني لم أصادف أو ألاحظ حتى الآن ولو شخصاً واحداً على الأقل لديه نفس مشكلتي ..


    ومن المواقف التي انطبعت في نفسي :
    أن أهلي قبل عامين تقريباً قاموا بعمل وليمة لبعض أقاربنا ، وكانوا قد ملأوا المجلس تقريباً
    وقبل الوليمة كانت الفوالة والقهوة ..

    ومن سيقوم عندها بتقديم القهوة ..؟ من يا ترى ..؟

    بالتأكيد إنه أنا ..


    وأنا ساعتها كنت أحاول التملص بمغادرة المكان للذهاب لأي مكان آخر .. ولكن لم أستطع

    فسلمت للأمر .. فقلت لنفسي لماذا أهرب ..؟

    يجب أن أفعلها وبدون توتر .. يجب ذلك

    هكذا خاطبت نفسي بكل ثقة .. وأخذت الدلة والفناجين وباشرت في التقديم


    بدأ الارتجاف من أول فنجان تقريباً .. وأنا أحاول تمالك نفسي .. وقدمت الفنجان الثاني والارتجاف يزداد .. وازداد أكثر فأكثر مع الفنجان الثالث والرابع ..

    فرغت الفناجين من يدي .. فقلت هذه فرصة لأريح يدي لعل التوتر يزول ولو قليلاً ..

    انتهى أحدهم من شرب فنجانه ومد لي الفنجان بدون أن يهزه (أي أنه يطلب المزيد) .. فانحنيت إليه بيدي وهي ماذا ..؟

    بالطبع وهي ترتجف ،،،

    أخذت الفنجان وسكبت له القهوة ، والفنجان في يدي يرتجف

    ومددت له الفنجان ويدي تزداد طرباً ورقصاً فيشاركها قلبي بقرع طبله احتفالاً بالمهزلة التي أعيشها تلك اللحظة ..!!


    كان هذا هو الحال مع الجميع (الجميع بلا استثناء) .. وأنا على يقين بأنهم يلاحظون ذلك ولكنهم يتغاضون ويظهرون أنفسهم بأنهم لم يلاحظوا .. أرى ذلك في أعينهم ..


    إلا أن الموقف الذي أردت ذكره ليس ما سبق بل ما سيأتي ..

    حيث كان أحد الحاضرين من الأشخاص ذوي الشخصية المتحدثة التي ينصت لها الجميع .. كان من كبار الشباب لم يكن من الشياب .. في نهايات الأربعين من عمره ..

    ماذا فعل ..؟

    فعل شيئاً عن طيب نية .. وكأنه يقول لي تمالك نفسك يا بني ..

    كان طيباً حنوناً ولكنه بفعله ذلك أحرجني أمام الحاضرين أشد الحرج .. فهو بذلك شد انتباه من لم يلاحظ –إن كان هناك حقاً من لم يلاحظ - .. فماذا فعل ..؟

    عندما فرغ من شرب فنجانه الأخير مد لي كلتا يديه .. فتعجبت ..!!

    فمددت يدي نحو يده فمسكت الفنجان وهو لا يزال ممسكاً به ..

    فأتى بيده الأخرى ووضعها على يدي .. وكأنه يصافحني بكلتا يديه ونظر لي وهو يبتسم ابتسامة الأب الحنون ..

    ظل ممسكاً بيدي بكلتا يديه لبرهة من الوقت وهو يبتسم ..


    فما كان مني إلا أن رددت على ابتسامته بابتسامة مثلها ..

    ولكني في داخلي أحترق من الحرج ونفسي تقول له : لم فعلت ذلك سامحك الله ..؟

    هذا الموقف ليس هو سبب المشكلة من بدايتها .. فقد كان قبل عامين فقط ومشكلتي كانت منذ الطفولة ..
    لكن هذا الموقف عمّق المشكلة أكثر في أغوار نفسي ..


    حاولت مراراً أن أتمالك نفسي وأن أقدم القهوة بدون توتر ولكن للأسف لا أنجح إلا عندما يكون الضيف شخص واحد أو اثنان أو ثلاثة ..

    بل وفي حالات نادرة ، حتى عندما يكون العدد قليل فإن نوبة الإرتجاف تنتابني أحياناً ..


    وإذا سلمنا بأن التوتر هو السبب فالغريب في الأمر كذلك أن يدي ترتجف بشكل تلقائي أحياناً حتى وإن لم أكن متوتراً أصلاً ..!!


    مع العلم أني نحيل جداً وربما نحول جسمي هذا من ضمن الأسباب لهذه العقدة ، فأنا نحيل وهزيل منذ الصغر وربما أحيانا تكون الدلة ثقيلة بعض الشي وهو ما يسبب عدم التوازن بين اليد اليمنى واليسرى
    حاولت مراراً أن أدرب نفسي على حمل الدلة والفناجين وأتخيل نفسي أقدم القهوة للضيوف .. ولكن بدون جدوى

    فالإرتجاف ينتابني في الواقع وليس في التخيل


    لا أدري كيف أتخلص من هذه العقدة ..؟


    وإليكم بعض الحقائق عن شخصيتي بكل صراحة وأنا أعترف بها (ربما يساعد ذلك في إيجاد الحل) //

    أولاً : شخصيتي ، يمكن أن أصفها باختصار بأنها : ضعيفة ، ربما بسبب الانطوائية في طفولتي ، ولا أخفيكم بأن بقايا من هذه الانطوائية لا زالت موجودة ولكنها أقل بكثير من السابق ..

    لأنني ومع مرور الوقت أشعر أني أزداد ثقة بنفسي يوما بعد يوم وذلك بسبب اطلاعي ونمو ثقافتي مقارنة بمرحلة الطفولة وكذلك بسبب مخالطتي لأصدقاء جدد وخاصة بعد دراستي الجامعية .. وكذلك بعد أن إلتحقت في الوظيفة الحكومية أزداد ثقة بنفسي في كل شي تقريباً ولكن ليس في هذه العقدة ولا أدري لماذا ..؟!

    ثانيا: أنا قليل الكلام وغالبا لست أنا من يبدأ الحوار فلا أتحدث إلا عندما يوجه إلي سؤال محدد .. فأنا أحب الاستماع للحديث أكثر من أن أكون أنا المتحدث .

    ثالثاً : كنت سابقاً في طفولتي أتحاشى المجالس التي فيها الضيوف ،

    أما الآن فبالعكس تماماً فأنا صرت أحب أن أكون ضمن الحاضرين لأني أستمتع كثيراً بالأحاديث التي تطرح ، وبالذات إذا كان من الحاضرين كبار السن لأن أحاديثهم مفيدة جداً والتي تنم عن خبرة في الحياة .. أحب أن أكون مستمعاً لتلك الحوارات وبالطبع نادراً ما أدخل في نقاش معهم إلا إذا وجه إلي سؤال ما وتكون إجابتي مختصرة جداً ..

    ولذلك أسعى أن أحضر تلك المجالس ولكن أكره أن أكون أنا من يقدم القهوة

    فحالياً لا أتهرب من حضور المجالس ولكن أتهرب من تقديم القهوة بسبب تلك العقدة


    ماذا أفعل ..؟

    أرجوكم أرشدوني إلى الحل رعاكم الله ..


  2.    مساحة إعلانية

     

  3. #2
    الصورة الرمزية الكاسر90
    الكاسر90 غير متواجد حالياً اداري - منتديات الأقسام العامة Array
    رقم العضوية
    74065
    العمر
    24
    المشاركات
    83,189
    Images
    15
    مقالات المدونة
    3
    التقييم
    338432
      This is الكاسر90's Country Flag

    السلام عليكم

    طبعا سبب هذه المشكلة في المقآم الاول هو عدم اعتيادك على الجلوس مع الضيوف ( الناس ) طبعا هذا الشي يخليك في صرآع مع نفســك

    وتنتابك نوبة من التوتر ، والرجفة التي تحصل لك ليست نتيجة لعدم معرفتك بكيفية تقديم القهوة بل لأنك في دآخلك متوتر ، وعلى فكرة

    لما تجلس فمجلس مع الرجآل يوضح على الوجهه اذا كنت متوتر ومستاء من الجلوس ، يعني انت الحين بنفسك فيك توتر عند الجلوس مع الناس

    أضفت على ذالك انك تقدمت وجلست تغنم ( يعني تقدم قهوة ) وهذا بزيد من حدة التوتر .

    طبعا لا توجد مشكلة وليس لها دواء .. من وجهة نظري .. الحل لهذه المشكلة :

    1- حآول تطلع مع اصدقآئك المقربين ,, كثرة الخروج تسآعد على ازالة التوتر بالنسبة لمشكلتك ، ابدأ بممآرسة تقديم القهوة مع اصدقآئك عند خروجك معهم

    كونك تعرفهم ومامكن تتوتر .

    2 - عند جلوسك مع الضيوف حآول أن تجلس باسترخاء ، اذا اردت المشآركة في التجهيزآت مثل الفوآلة وغيره !! يعني روح وشل الفوآلة وحطها وهكذآ بالتدريج

    حآول ان تبدأ بالاشياء التي لاتلفت الانتباه كثيرا مثلا وضع الفوآلة مايخلي الناس تشوف عليك بتحطه وتروح ، بعد ذآلك ابدا بشي آخر مثلا قص الفوآلة ، بعدها قدم لهم

    الأناء حتى يتغسلوا ... ومن تشوف نفسك بدأت توثق بنفسك وبدأ التوتر يزول بعدها ابدأ بتقديم القهوة وكون مسترخي ومبستم على اساس تقدم القهوة بدون توتر .. الابتسامة لها دور كبير في ازآلة التوتر

    وترسيخ الثقة بالنفس ... طبعا انت تعرف كيف تقدم القهوة لكن المشكلة تكمن في التوتر الزآئد .

    لكن عزيزي احيانا لما يكون ثقل على اليد يسبب ارتجاف لليد .. انت هذا الارتجاف يصير لك فقط لما تقدم القهوة عند الضيوف .. يعني جربت تقدم قهوة بنفسك في البيت لأهلك وماتجيك الرجفة ؟؟

    اعرف اشخاص طبيعي فيهم كذآ .. من يقدموا اي شي حتى لو مثلا يريد يسلمني قلم >> ايده ترتجف فقط طبيعي كذآ .

    اسأل الله أن يخلصك من هذه المشكلة ... بالعزيمة بتتخلص من المشكلة ان شاء الله .

    ~ صلِ عـلى الـنبي مـحمد ~



  4. #3
    (قصور بن سيف الراشدي) غير متواجد حالياً مشرف قسم إستشارات شبابية Array
    رقم العضوية
    98736
    المشاركات
    514
    مقالات المدونة
    2
    التقييم
    43308
      This is (قصور بن سيف الراشدي)'s Country Flag

    مساء برائحة القهوة العطرة....
    أهلا وسهلا أخي الفاضل بطلتك على هذا القسمالذي تألقت جوانبه بأصابع أناملك
    نقدر ما تعاني من ألم نفسي استمر لكل هذه المدةومدى حرصك وسعيك للتخلص منه.
    أنك
    الذي تعاني منه أو حالة من حالات الرهابالنفسي الخفيفة التي لا تعتبرة من المرحلة المتقدمة,,فلا يحتاج للخوف منذالك ,,وكما أنّ الخوف أو الفوبيا لها أنواع وحالات مثل الخوف من الطائرات أوالمرتفعات وغيرها فأيضا الرهاب يأخذ أنواع مختلفة وهذا نوع من الرهاب.

    قبل كل شيء أخي اعلم أنه لا يوجد أحد بدونعقد,,فكلنا ناقصين أيّ لا بد من وجود عقدة,,,منهم من تخلص منها ومنهم من يحاول ذالكوالأخر لا يعترف بها وسيظل طول حياته يعاني منها وهي قد كبلته وقيدته....فلو اعترفبذالك لتخلص منها وارتحاح. فهذه الخطوه الأولى التي قد خطوته للعلاج نهنئك لذالك

    من الأسباب التي جعلتك تصاب بهذا الرهاب هووجود خبرة سلبية وهي عبارة عن حادثة وقعتلكي أو تصور لأمر غير صحيح ولذالك سأحاول أن أعطيك خطوات للعلاج السلوكي المعرفيولن تحتاج بإذن الله للعلاج الدوائي ,,لأنه في نظري حالتك بسيطة لا تحتاج إلى هذاالأمر بإذن الله.
    في البداية سأخبرك بأمور أثبتت علميا بعدالرؤية والمشاهدة ودراسة الكثير من يعانون من رهاب اجتماعي على اختلاف أنواعهوأشكاله و تباين درجاته أن الإنسان المصاب بالرهاب الإجتماعي يهول الأشياء ويظن أنّ الأعراض واضحة للأعيانولكن هذا الأمر غير صحيح أخي الفاضل-----أنا أعلم أنك ستنفي هذا الكلام ولكن هذامثبت علميا بعد الدراسة والمشاهدة--- ولذالك تقبل هذا الأمر ,,لأنه الخطوة الأولىللعلاج فإذا اقتنعت بذالك ستتيسر الأمور بإذن الله
    اعلم أخي أنّ الناس جميعهم لديهم عيوب وعقد –كماأخبرتك سابقا- ولذالك لا يحتاج أنّ تخاف منهم,,تخاف من ماذا هم بشر مثلك لا فرقبينك وبينهم فقد تكون أحسن منهم,,دائما اسأل نفسك لماذا أخاف من الأخرين؟؟ لديّأيضا قدرات ومواهب كما لديهم,,,اجعل كل يوم لمدة خمس دقائق قبل أن تنام تخاطب نفسكبهذه الأسئلة الصريحة وتقنعها بالمنطق والعقل وستلاحظ أنّ تفكيرك بدء بالتغير إلىالأحسن بخصوص هذه المسألة.

    أعجبني عندما قلت أنّه إلى متى أهرب منالمشكلة لا بد لي أن أواجها وذهبت لكي تقدم القهوة وهذا طريقه من طرق العلاج التي لديه مفعول مؤثر على علاجالرهاب وهو عن طريق ما يسميه جماعة علم النفس "العلاج بالتعريضوالمواجهة",,,فلا بد لكي من مواجهة الأمر لكي تعلم أنّه لا يوجد داعيللخوف,,,,,ولسبيل المثال طفل يخاف من الظلام ولديه عقدة من ذالك فالحل هو تعريضهللظلام بالتدريج حتى يبدأ يشعر أن لا يوجد أيّ داعي للخوف من الظلام وأنت أيضا يجب أن تتعرض لمثل هذه المواقف وتعرض نفسك و سترى المرة الأولى ستكون صعبة و بعد 10 مرات سيكون الخوف أقل من قبل وهكذاحتى سترى أن الخوف سينتهي

    توجد نقطة تتبع الجزئية السابقة وهو حاول عدمالتفكير قبل أن تقدم القهوة بتلك الأفكار التي توترك فإنها ستزيد الطينبلة,,,فحاول قدر الإمكان أن تصرف ذهنك وحاول أنّ تتحدث مع الشخص الذي تقدم لهالقهوة مثل عبارة كيف الحال؟ أو حتى عبارات تحفظها و تلقيها لهم لكي تصرف ذهنك عن التفكير والقلق,,,حاول أن لا تركز على يديكوإرتجافهم بل على الشخص ويديه حتى يستلمالفنجان

    أيضا هناك علاج بالخيال وهي قوة عظيمة وهبهاالله لنا والأن الكثير من الجامعات لعلم النفس يدرس هذا الموضوع كعلم خاص يسمىبعلم النفس الخيالي أو التخيلي,,,, وهذا العلاج بشكل مختصر هو الجلوس في مكان مريح وأنت مستلقي على ظهرك وأن يكونالتكييف أيضا مريح و هدوء و تبدأ بالتخيل أنك جالس في المجلس ومن ثم ذالك استدعىالأمر أنّك سوف تقدم القهوة أو كانت المبادرة منك أن تفعل ذالك وتقدم القهوة بكلثقة وسهولة وانسابية دون خوف وتنتهي من ذالك ((تخيل على حسب هواك غير وبدل لايقتصر على ما أقوله لك لكن أن تكون بشكل إيجابي و أن تكون بثقة لا وجود للخوف في تخيلك أبدا)) مارس هذاالتمرين لمدة5 دقائق يوم بعد يوم لمدة شهر ومن ثم توقف وابدأ بعد 15 يوم إذااستدعى الأمر أن تستمر. هذا التمرين له تأثير في عقلك الباطن مما يؤدي إلى إرسالإلى عقلك الواعي أنه لا يوجد خوف من تقديم القهوة,,,وهو عبارة عن برمجة أو إعادةتهيئة لعقلك.
    هناك تمرين من أفضل التمارين التي رأيتها لهاتأثير لمن يعانون من الرهاب والخوفالبسيط,,,,هو تمرين يسمى "تمرين 14x13" ابحث عنه في المنتدياتواستمر عليه دون انقطاع لمدة 21يوم ,,ستجد شرح له في المنتديات احرص على قراءتهاوتطبيقها.

    زد الثقة بنفسك فأنت تعاني من ضعف في الثقةوذالك عن طريق حصر إنجازتك فأنت أنهيت الدراسة الجامعية و عملت في وظيفة حكوميةوقد تكون تزوجت أو مقبل على زواج فهذا كله انجاز يدل على أنّ لديك إمكانيات وقدراتو بإمكانك مخاطبة الجميع,,,,, وبصراحة كلامك واسلوبك في الكتابة يدل على أنك شخصمثقف و فاهم وهذا الأمر يدل على قدرة على المحاورة مع الأخرين,,,فإن المحاورةتعتمد على الثقافة و أنت لديك هذا الأمر فاكسر حاجز الخوف وناقش وحاور بكلاريحية,,صحيح قد تجد صعوبة في البدايةولكن سرعان ما سيتبدد الخوف من المواجهة.

    حاول أنّ تخرج من إنطوائيتك فهي السبب الأوللكل هذا الأمر,,وسع نطاق معارفك وأصدقاءك ,,,مارس الرياضة فهي تعطيك ثقة وشحناتإيجابية,,,,شارك في جماعات خيرية أو غيرها إذا كان لديك وقت فراغ

    الفراغ من الأسباب الرئيسية التي تجعلالإنسان يفكر في الأفكار السلبية ويهولها والشيطان يزيد النار إشتعالا,,,فلا تجلسمع نفسك كثيرا وحاول أن تنظم وقتك بحيث تتفادى ذالك الفراغ.

    لا أظن أنّك تعاني من حالة طبية مثل ضعف فيعضلات اليد ب90% هذه عباره عن توهمات وتبريرات يحاول العقل أن يجيب عليك ولكن لا أنفي ذالك وهنا أنصح بزيارة طبيب مختصبذالك وعرض حالتك عليه فقد يعطيك العلاج وينتهي الأمر وأيضا ببعض التمريناتبإمكانك تقوية عضلاتك وتزيد الثقة بنفسك,,,,,إذا كانت ترتجف يدك بدون خوف في داخلكفهنا يوجد مشكلة في عضلات يديك ولكن مع الخوف لا أظن.

    في الأخير هناك كتاب من أجمل الكتب التيتعالج الخوف والرهاب عن طريق التجربة والممارسة ليس كلاما غير واقعي وأيضا شيقلاحتوائه قصص ,,,,,أنصحك بأن تقرأه وهو بعنوان "كيف تتمتع بالثقة والقوة فيالتعامل مع الأخرين" للمؤلف لس جبلين ,,,,,وأيضا كتاب للراحل إبراهيم الفقيوهو بعنوان "الثقة والإعتزاز بالنفس" ابحث عن الكتابين في الشبكة وستجدنسخة إلكترونية مجانية نزلها واستمتع بالقراءة

    أرجو أني قد حويت الموضوع و وفقت في الردعليك أخي,,,,
    أعانك الله و وفقك لما تسعى إليه




    هل لديك مشكلة وتريد لها حل؟؟



    ((قسم إستشارات شبابية))

  5. #4
    الصورة الرمزية 1000 جني
    1000 جني غير متواجد حالياً عضو نشيط Array
    رقم العضوية
    277491
    المشاركات
    611
    التقييم
    11807
      This is 1000 جني's Country Flag

    اممممممممم
    حالتك صعبة
    حاولت ادور لك حل بس
    للاسف ما حصلت ...

  6. #5
    الصورة الرمزية <-@أوراد الذكر@->
    <-@أوراد الذكر@-> غير متواجد حالياً عضو نشيط جدا Array
    رقم العضوية
    95132
    المشاركات
    1,733
    التقييم
    70738
      This is <-@أوراد الذكر@->'s Country Flag

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فقير إلى الله مشاهدة المشاركة
    الاســـم:	1600800474_25820f8d5a.jpg
المشاهدات: 5766
الحجـــم:	72.5 كيلوبايت


    السلام عليكم ،،


    في البداية أود أن أوجه إليكم كلمة شكر على أطروحاتكم القيمة في هذا المنتدى الرائع ..

    ونحن بحاجة أحوج ما نكون إلى نقاشات كهذه وحوارات يستفيد منها من يواجه مشكلة تؤرقه في أي جانب من جوانب الحياة الاجتماعية والنفسية والصحية .. وغيرها

    لقد كتبت هذه السطور وأنا متفائل من أني سأجد الحل عندكم بإذن الله ..

    إخواني ..

    أولاً أستميحكم عذراً في أن أسرد لكم مشكلتي بتفاصيلها الدقيقة .. واعذروني لأن ذلك قد يؤدي لأن أطيل عليكم بعض الشيء .. ولكني بأمس الحاجة في أن أفضفض عن ما في خلجات نفسي ..


    فأنا أعاني من عقدة نفسية تؤرقني وتسبب لي الحرج والتوتر في كثير من المواقف ..

    ربما كلامي هذا سيضحك البعض وأنا لا ألومكم أبداً ، ولكن في الحقيقة المشكلة موجودة عندي فعلاً وأنا الآن أشارف على سن الثلاثين ..!!



    كما هو معلوم أن عندنا في عمان عادة شعبية ورثناها عن أجدادنا جيلاً بعد جيل .. وإني والله أعتز بها وأفتخر لأنها جزء من تراثنا وعاداتنا ..


    ولكني أتوجع من داخلي وأكاد أنقهر لأني (غالباً) لا أستطيع أن أقوم بها كما ينبغي بسبب هذه العقدة ..


    من عاداتنا عند إكرام الضيف أن نقدم له القهوة العمانية بعد تناوله لما يسمى بالدارج العماني : (الفوالة) ..



    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Coffee-1.jpg 
مشاهدات:	5562 
الحجم:	61.0 كيلوبايت 
الهوية:	59775


    وكما هو معلوم أن بعد تناول الضيوف للفوالة يقوم أصغر القادرين على حمل الدلة من أهل البيت ويقدم لهم القهوة العمانية كل في فنجان ، يمسك الدلة باليد اليسرى و3 أو 4 فناجين فوق بعضها باليد اليمنى ..

    يصب القهوة في الفنجان الأول ويقدمه لأكبر الحاضرين سناً أو أعلاهم منزلة .. ثم الذي بعده والذي بعده وهكذا ،،،


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	3536749949.jpg 
مشاهدات:	2083 
الحجم:	262.3 كيلوبايت 
الهوية:	59776

    وكل هذا يجب أن يتم باليد (اليمنى) .. وهنا تكمن المشكلة عندي


    فكوني أصغر إخوتي سناً طالما كانت هذه مهمتي

    فينتابني توتر عندما يكون الحاضرين
    (كثيرون) ..
    ويظهر هذا التوتر في أطراف أصابع اليد اليمنى في شكل إرتجاف وبالتالي ترتجف يدي وأنا أقدم للضيوف القهوة ..

    تزداد المشكلة عندما يبقى فنجان واحد في يدي فأصب فيه القهوة والفنجان يهتز من ارتجاف يدي ..


    إن ما يزيد هذا الإرتجاف هو وضعية إمساك الفنجان ..

    حيث تعلمنا من آبائنا أن الفنجان يجب أن يمسك بأطراف الأصابع :

    طرف إصبعين أو ثلاثة أسفل الفنجان وطرف الإبهام على إحدى حواف الفنجان من الأعلى



    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	360565752.jpg 
مشاهدات:	820 
الحجم:	60.4 كيلوبايت 
الهوية:	59777


    هذه هي الوضعية الصحيحة التي يجب بها إمساك الفنجان لأنها تقي من سخونته وبالتالي فهي الأنسب لراحة اليد ..


    ولكني على الرغم من ذلك جربت أوضاعاً أخرى كمحاولة للتخلص من هذه العقدة .. ولكن دون فائدة


    بالرغم من أن كل الأوضاع التي جربتها لا تحل المشكلة ، إلا أن بهذه الوضعية ترتجف أصابع يدي أكثر من أي وضع آخر ..


    بدأت هذه العقدة عندي وأنا صغير لا أذكر في أي سن بالضبط .. ولكن الأرجح أنني كنت في التاسعة أو العاشرة لأنني قبل ذلك لم أكن أحضر مثل تلك الجلسات بسبب
    (الإنطوائية) التي كنت أعيشها في بداية طفولتي ..
    وربما يكون ذلك أحد الأسباب لهذه المشكلة ..


    ولكن بعد ذلك وجدت نفسي مضطراً أن أحضر وأشارك في تلك الجلسات إما بإحضار ما تم تجهيزه من (الفوالة) أو غيرها ، وكذلك تقديم القهوة ..


    لا أذكر متى كان أول تقديمي للقهوة ولا أذكر إن كانت يدي ارتجفت عندها أم لا ..

    ولكن ما أذكره أنني كنت أتحاشى تلك الجلسات بعد ما اكتشفت أن يدي ترتجف عند تقديمي للقهوة وبالذات عندما يكون المكان ممتلئ أو شبه ممتلئ بالضيوف ..


    قد يقول قائل :
    بما أنك كنت أكثر من يقوم بهذه المهمة ، ذلك أحرى بأن تكون قد تعودت عليها مع الوقت ..

    هذا صحيح ومنطقي ، إلا أن الغريب أنني لا أزال أعاني من هذه المشكلة حتى يومنا هذا ، لم يفدني تكرار القيام بهذه المهمة بل أراه يزيدها تعقيداً ..!!

    من خلال اطلاعي وقرائتي بحثاً عن حل لهذه المشكلة ، أظن بأنني أعاني من نوع من أنواع (
    الرهاب الاجتماعي) .. وهو على ما أظن بأنه السبب الرئيس لهذه العقدة عندي ..

    ولكني أيضاً مع ذلك أتوقع بأنه يوجد ضعف ما في أعصاب يدي ، يظهر بشكل ارتجاف عند إمساك شي ما بأطراف الأصابع يزداد أكثر أثناء التوتر ..

    لأن هذه النوبة لا تأتيني غالباً إلا في حال وجود عدد كبير من الضيوف ، لا تأتيني مثلاً إذا كان الضيف واحداً فقط أو اثنين أو حتى ثلاثة ..


    قاربت الآن سن الثلاثين وهذه العقدة لا زالت تلازمني ..!!


    لا أستطيع أن أصف لكم مقدار احتقاري لنفسي عندما أرى أطفالاً صغاراً يقومون بهذه المهمة بسلاسة وبكل أريحية وأيديهم ثابتة كالحديد لا تهتز ولا ترتجف ..

    لا أقول أحسدهم .. ولكني بالفعل أغبطهم


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Qahwah.jpg 
مشاهدات:	667 
الحجم:	168.8 كيلوبايت 
الهوية:	59778

    لماذا أنا بالذات أعاني من هذه العقدة ..؟!

    أكاد أكره نفسي ..!!


    أنا على يقين بأن هناك من لديه نفس مشكلتي .. فأنا بشر وكل البشر معرض لما أتعرض له ..

    ولكن ما يزيدني هماً أنني لم أصادف أو ألاحظ حتى الآن ولو شخصاً واحداً على الأقل لديه نفس مشكلتي ..


    ومن المواقف التي انطبعت في نفسي :
    أن أهلي قبل عامين تقريباً قاموا بعمل وليمة لبعض أقاربنا ، وكانوا قد ملأوا المجلس تقريباً
    وقبل الوليمة كانت الفوالة والقهوة ..

    ومن سيقوم عندها بتقديم القهوة ..؟ من يا ترى ..؟

    بالتأكيد إنه أنا ..


    وأنا ساعتها كنت أحاول التملص بمغادرة المكان للذهاب لأي مكان آخر .. ولكن لم أستطع

    فسلمت للأمر .. فقلت لنفسي لماذا أهرب ..؟

    يجب أن أفعلها وبدون توتر .. يجب ذلك

    هكذا خاطبت نفسي بكل ثقة .. وأخذت الدلة والفناجين وباشرت في التقديم


    بدأ الارتجاف من أول فنجان تقريباً .. وأنا أحاول تمالك نفسي .. وقدمت الفنجان الثاني والارتجاف يزداد .. وازداد أكثر فأكثر مع الفنجان الثالث والرابع ..

    فرغت الفناجين من يدي .. فقلت هذه فرصة لأريح يدي لعل التوتر يزول ولو قليلاً ..

    انتهى أحدهم من شرب فنجانه ومد لي الفنجان بدون أن يهزه (أي أنه يطلب المزيد) .. فانحنيت إليه بيدي وهي ماذا ..؟

    بالطبع وهي ترتجف ،،،

    أخذت الفنجان وسكبت له القهوة ، والفنجان في يدي يرتجف

    ومددت له الفنجان ويدي تزداد طرباً ورقصاً فيشاركها قلبي بقرع طبله احتفالاً بالمهزلة التي أعيشها تلك اللحظة ..!!


    كان هذا هو الحال مع الجميع (الجميع بلا استثناء) .. وأنا على يقين بأنهم يلاحظون ذلك ولكنهم يتغاضون ويظهرون أنفسهم بأنهم لم يلاحظوا .. أرى ذلك في أعينهم ..


    إلا أن الموقف الذي أردت ذكره ليس ما سبق بل ما سيأتي ..

    حيث كان أحد الحاضرين من الأشخاص ذوي الشخصية المتحدثة التي ينصت لها الجميع .. كان من كبار الشباب لم يكن من الشياب .. في نهايات الأربعين من عمره ..

    ماذا فعل ..؟

    فعل شيئاً عن طيب نية .. وكأنه يقول لي تمالك نفسك يا بني ..

    كان طيباً حنوناً ولكنه بفعله ذلك أحرجني أمام الحاضرين أشد الحرج .. فهو بذلك شد انتباه من لم يلاحظ –إن كان هناك حقاً من لم يلاحظ - .. فماذا فعل ..؟

    عندما فرغ من شرب فنجانه الأخير مد لي كلتا يديه .. فتعجبت ..!!

    فمددت يدي نحو يده فمسكت الفنجان وهو لا يزال ممسكاً به ..

    فأتى بيده الأخرى ووضعها على يدي .. وكأنه يصافحني بكلتا يديه ونظر لي وهو يبتسم ابتسامة الأب الحنون ..

    ظل ممسكاً بيدي بكلتا يديه لبرهة من الوقت وهو يبتسم ..


    فما كان مني إلا أن رددت على ابتسامته بابتسامة مثلها ..

    ولكني في داخلي أحترق من الحرج ونفسي تقول له : لم فعلت ذلك سامحك الله ..؟

    هذا الموقف ليس هو سبب المشكلة من بدايتها .. فقد كان قبل عامين فقط ومشكلتي كانت منذ الطفولة ..
    لكن هذا الموقف عمّق المشكلة أكثر في أغوار نفسي ..


    حاولت مراراً أن أتمالك نفسي وأن أقدم القهوة بدون توتر ولكن للأسف لا أنجح إلا عندما يكون الضيف شخص واحد أو اثنان أو ثلاثة ..

    بل وفي حالات نادرة ، حتى عندما يكون العدد قليل فإن نوبة الإرتجاف تنتابني أحياناً ..


    وإذا سلمنا بأن التوتر هو السبب فالغريب في الأمر كذلك أن يدي ترتجف بشكل تلقائي أحياناً حتى وإن لم أكن متوتراً أصلاً ..!!


    مع العلم أني نحيل جداً وربما نحول جسمي هذا من ضمن الأسباب لهذه العقدة ، فأنا نحيل وهزيل منذ الصغر وربما أحيانا تكون الدلة ثقيلة بعض الشي وهو ما يسبب عدم التوازن بين اليد اليمنى واليسرى
    حاولت مراراً أن أدرب نفسي على حمل الدلة والفناجين وأتخيل نفسي أقدم القهوة للضيوف .. ولكن بدون جدوى

    فالإرتجاف ينتابني في الواقع وليس في التخيل


    لا أدري كيف أتخلص من هذه العقدة ..؟


    وإليكم بعض الحقائق عن شخصيتي بكل صراحة وأنا أعترف بها (ربما يساعد ذلك في إيجاد الحل) //

    أولاً : شخصيتي ، يمكن أن أصفها باختصار بأنها : ضعيفة ، ربما بسبب الانطوائية في طفولتي ، ولا أخفيكم بأن بقايا من هذه الانطوائية لا زالت موجودة ولكنها أقل بكثير من السابق ..

    لأنني ومع مرور الوقت أشعر أني أزداد ثقة بنفسي يوما بعد يوم وذلك بسبب اطلاعي ونمو ثقافتي مقارنة بمرحلة الطفولة وكذلك بسبب مخالطتي لأصدقاء جدد وخاصة بعد دراستي الجامعية .. وكذلك بعد أن إلتحقت في الوظيفة الحكومية أزداد ثقة بنفسي في كل شي تقريباً ولكن ليس في هذه العقدة ولا أدري لماذا ..؟!

    ثانيا: أنا قليل الكلام وغالبا لست أنا من يبدأ الحوار فلا أتحدث إلا عندما يوجه إلي سؤال محدد .. فأنا أحب الاستماع للحديث أكثر من أن أكون أنا المتحدث .

    ثالثاً : كنت سابقاً في طفولتي أتحاشى المجالس التي فيها الضيوف ،

    أما الآن فبالعكس تماماً فأنا صرت أحب أن أكون ضمن الحاضرين لأني أستمتع كثيراً بالأحاديث التي تطرح ، وبالذات إذا كان من الحاضرين كبار السن لأن أحاديثهم مفيدة جداً والتي تنم عن خبرة في الحياة .. أحب أن أكون مستمعاً لتلك الحوارات وبالطبع نادراً ما أدخل في نقاش معهم إلا إذا وجه إلي سؤال ما وتكون إجابتي مختصرة جداً ..

    ولذلك أسعى أن أحضر تلك المجالس ولكن أكره أن أكون أنا من يقدم القهوة

    فحالياً لا أتهرب من حضور المجالس ولكن أتهرب من تقديم القهوة بسبب تلك العقدة


    ماذا أفعل ..؟

    أرجوكم أرشدوني إلى الحل رعاكم الله ..

    السلام عليكم
    لاتحط في بالك انك مصاب برهاب اجتماعي ...مسألة توتر أعتقد
    والفنجان حطه ف راحة يدك وحاول يلامس باطن اصابعك ما بيظهر التوتر
    شي ثاني اهلك اكيد يدروا يعني ما فيها شي اذا اخوانك يقوموا بالمهمه

    ربي يسعدك ويعافيك ^
    نعيش حياتنا حتى {نضم أروع الذكريات
    التي عشناها مع أخوتنا
    وأصدقائنا نضم بها حنان الأم و عطف الاب
    نضم تلك الأماني الرائعة ونضم
    {سُكر}
    أحلامنا المجنونة الصغيرة " ..}

    إلى الأبد
    } "



  7. #6
    الصورة الرمزية لمعة نجم
    لمعة نجم غير متواجد حالياً عضو نشيط Array
    رقم العضوية
    147764
    المشاركات
    593
    التقييم
    38776
      This is لمعة نجم's Country Flag

    السلام عليكم أخي..
    ما شاء الله الاخوان ما قصرو ف ردودهم ..\
    ف أيام المدرسة كان إذا طلعت ع الطابور ومسكت ورقة لازم تنتفض حتى لو ما كنت خايفة..؟؟!
    ف كنت اخلي كتاب أو أي شي ثقيل وأخلي الورقة فوقة وخلاص الحمد لله حتى لين الحين وانا ف الكلية تجيني ها الحالة ف أتفاداها الحمد لله ..
    يعني إما إني أتجاهلها أو أتحدى نفسي واقول أنا قدها أو حتى أمسك قلم لانة أحس فية ثقة ..
    المهم اكتشفت إنة ها الشي خلقة فيي لازم اي شي أمسة ينتفض إذا كان ف الجو وخفيف مثل الورق ..
    ف انتة تحتاج لحد يعززلك ثقتك..
    ف انت يمكن تخجل من الحضور وتحس يوم تقوم تضيفهم الكل يركز عليك..
    ف عندي حلين بإذن الله...
    1) وإنتة تغنم خلي حد من إخوانك يغنم معك وبكذا بتنسا توترك وبتنشغل وبتستمتع ف ها الشي بدل ما يوترك..
    2) حاول تتعرف ع الضيوف إذا كان أول مرة تشوفهم أو ما جالك تتعامل معهم أو حتى وانتة تغنم كلمهم قبل لا تضيفهم بالقهوة وبتنسى حتى انك ف المجلس..
    (يعني يا حيا .... وانتو أدرا
    ),,,
    أن شاء الله أكون ساهمت ولو بقليل..
    ربي يحفظكم.. ودمتو بخير ..

    شعار النجاح ليس حروف..


    تعرف على آلآتجآهآت آلمحيطه بك وتحمل مخآطرهآ
    فكر في مستقبلك من كآفه آلنوآحي "آلطبيه..آلتعليميه..آلترفيهيه..آلبيئيه..آلشخصي ه"
    تدرج في آلنجآح حتى تذوق طعمه
    لآبد آن تكون آلقنآعه هي مفتآح حيآتك فآلوصول للكمآل صعب.

    .. IT IS WORD


  8. #7
    الصورة الرمزية ابنك عمان
    ابنك عمان غير متواجد حالياً ~*¤§ عضو شرف §¤*~ Array
    رقم العضوية
    89375
    المشاركات
    7,321
    مقالات المدونة
    4
    التقييم
    101561
      This is ابنك عمان's Country Flag

    مسائكم عتق ورحمات وارواح تعانق السماء

    اعانك الله اخي اتوقع مشكله نفسيه ككعدم الثقه او الخجل او ربما تكون الانطوائيه التي تعيشها في طفولتك احد الاسباب هذا والله اعلم

    شفاك الله اخي الكريم وخلصك
    أنـــا عزيز النفــس وقانع بالأقـدار...واللــي كتبــه اللــه جعــل فيه خيـره...ليه اتضايــق وأشعــل بخافقــي نار...عندي قناعــه رحمــة اللــه كبيــره


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67